مؤشرات مشجعة من  كردستان.. هل ستوقف بغداد استيراد الطماطم مجددًا بعد السماح به؟

يس عراق: بغداد

قررت وزارة الزراعة والموارد المائية في إقليم كردستان حظر إستيراد محصول الطماطم وذلك دعما منها للمزارعين في قضاء بينجوين في محافظة السليمانية.

ووفقا لكتاب رسمي صادر عن الوزارة فإنه لدعم المنتج المحلي لمحصول الطماطم وخاصة في قضاء بينجوين تم حظر إستيراد الطماطم من تركيا وإيران.

وشددت الوزارة على أنه سيتم معاقبة أي شخص يخالف القرار، مشيرة إلى إخطار المنافذ الحدودية بهذا القرار.

وكان عدد من المزارعين في قضاء بينجوين قد خرجوا قبل أيام في تظاهرة مطالبين بإيقاف استيراد الطماطم لتسويق منتجهم في الأسواق المحلية في إقليم كوردستان والعراق.

وأعلنت وزارة الزراعة العراقية، في شهر آب الماضي، السماح باستيراد خمسة محاصيل زراعية لانخفاض انتاجها محليا.

وحول سبب ذهاب الوزارة في بغداد لفتح استيراد الطماطم من دول الجوار بدلًا تصريف محاصيل كردستان، أشارت في تصريحات صحفية الى ان الطماطم في كردستان مجهولة المنشأ ولاتوجز فيها اجازات استيراد ومختلطة فيها المحلية والمهربة.

وفي مطلع ايلول الماضي، قالت وزارة الزراعة إن “المنتوج المحلي من الطماطم بعد شهر من الآن سيغطي حاجة السوق وسيتم على اثر ذلك إيقاف استيرادها”.

الا ان بعد قرار السليمانية حظر استيراد الطماطم، يطرح تساؤل عما اذا كان ستقوم وزارة الزراعة في بغداد باغلاق استيراد الطماطم والاعتماد على تصريف الطماطم المحلية في كردستان بعد زوال المسبب الذي كان يمنع بغداد من الاعتماد على الطماطم في كردستان.