مؤشرات مقلقة.. مستشار الكاظمي يكشف قيمة العجز في رواتب الموظفين وسبب عدم إنجاز موازنة 2020

يس عراق: بغداد

كشف هشام داود، مستشار رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي عن سبب عدم إنجاز موازنة عام 2020، وقيمة العجز المالي في ملف رواتب الموظفين.

وقال داود في مقابلة متلفزة تابعتها “يس عراق” إن “الحكومة الحالية لم تستطع إنجاز موازنة لعام 2020 بسبب ملفات ملحّة، ومن الواجب إيجاد حلول لإنجاز موازنة 2021”.

وكان مجلس النواب أصدر قراراً برلمانياً يلزم الحكومة بتقديم موازنة عام 2020 في موعد أقصاه شهر حزيران الماضي، إلا أنها لم ترسله لغاية الآن.

وأشار المستشار الحكومي إلى أن “الحكومة ملزمة بتوفير أكثر من 6.5 مليار دولار شهرياً لتسديد رواتب الموظفين والمتقاعدين بينما المدخول الشهري لا يتجاوز 2 مليار”.

وأقر مجلس النواب نهاية شهر حزيران الماضي قانوناً يتيح للحكومة اقتراض نحو 18 مليار دولار داخلياً وخارجياً لمعالجة العجز المالي الذي يعصف بالبلاد.

وتدهورت الأوضاع الاقتصادية تدريجياً مع تفشي وباء كورونا وانهيار أسعار النفط العالمي بتأثير الفيروس وإجراءات الإغلاق التي ساهمت بإضعاف النشاطات الاقتصادية إلى حد كبير على مستوى العالم.

وأعطى مجلس النواب صلاحيةً للحكومة باقتراض 5 مليارات دولار من المؤسسات الدولية والبنوك الأجنبية لتمويل النفقات العامة مع تخصيص مبالغ منها للمشاريع الاستثمارية وتنمية الأقاليم.

كما خوّل الحكومة باقتراض 15 تريليون دينار عراقي (نحو 13 مليار دولار) من المؤسسات والمصارف الداخلية.

وقبل 4 أيام كشف مقرر اللجنة المالية النيابية عن وجود اتفاق على عدم الموافقة على الاقتراض داعيا الحكومة إلى إجراءات من أجل تعظيم الإيرادات وضبطها.

وقبل ذلك، قال عضو اللجنة جمال كوجر إن مجموع ما اقترضته الحكومة لدفع رواتب الموظفين يكفي لثلاثة أشهر فقط، وهي حزيران وتموز وآب.

شاهد أيضاً:

أزمة الرواتب قد تعود للواجهة بعد “آب”.. المالية النيابية : لا نوافق على الاقتراض!