مؤشر “سار” بشأن موقع العراق في قائمة “الأعلى حرارة”.. ولكن!

يس عراق: متابعة

خلت قائمة أعلى الدول في درجات الحرارة حول العالم، من العراق لأول مرة بعد فترة غير قصيرة، كان العراق يحتل فيها صدارة القائمة لبعض الوقت، إلا أن هذا الأمر ربما لايستمر طويلًا وسط تقارير تتحدث عن موجة “متطرفة الحرارة” سيشهدها العراق وبلاد الشام وبعض الدول الخليجية خلال الأيام المقبلة.

 

وتظهر قائمة موقع “وورلد ويذر” لأعلى مناطق العالم حرارة، تربع مدينة ترودانت من المغرب المركز الأول (47.4°)، يليها أغادير في المركز الثاني، ثم مدينة أجيدو نوفو ليون المكسيكية في المركز الثالث، فيما جاءت المراكز الأخرى التالية موزعة بين المغرب والجزائر، فيما خلت القائمة من أي مدينة عراقية لأول مرة منذ فترة.

وكانت صحيفة “واشنطن بوست” الأميركية قد رصدت ظاهرة ارتفاع الحرارة بشكل غير مسبوق في العاصمة العراقية بغداد ضمن تقرير نشر منذ أسبوعين.

وقال التقرير إن درجات الحرارة في العاصمة العراقية قد وصلت إلى 51.7 درجة مئوية هذا الصيف، حيث حطمت رقما قياسيا سابقا منذ خمس سنوات عندما وصلت الحرارة هناك إلى 51 درجة مئوية لمدة أربعة أيام متتالية.

وأوضح التقرير أن بغداد تقع في واحدة من أسرع مناطق العالم ارتفاعا في درجات الحرارة، وتعطي المؤشرات الحالية لمحة مقلقة عن المستقبل الذي قد يتسبب فيه تغير المناخ يوما ما، في  أجزاء أخرى من العالم.

وأضاف التقرير أن الخبراء يتوقعون تسجيل درجات الحرارة كالتي تم رصدها في بغداد، حيث سيستمر ارتفاع درجات الحرارة مع استمرار تغير المناخ.

كما نقل التقرير بعض مظاهر تأثير درجات الحرارة على الحياة في بغداد، جنبا إلى جنب مع انقطاع التيار الكهربائي، مما أدى إلى تفاقم الإحباط العميق لدى الشعب العراقي  إزاء الخدمات، ونزولهم إلى الشوارع للمطالبة بخدمات أفضل.

 

حرارة متطرفة

وتترقب مدن واسعة في العراق ومحطيه بشكل عام، درجات حرارة “متطرفة” يشهدها مطلع شهر ايلول المقبل، فيما ترتفع درجات الحرارة في بلاد الشام نحو 12 درجة فوق المعدل، واقل من ذلك في العراق والسعودية والكويت.

واعلن مدير البيئة في الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي رئيس منبئين جويين اقدم محمود عبد اللطيف، عن ارتفاع ملحوظ بدرجات الحرارة اعتبارا من السبت بثلاث دول.

وقال عبد اللطيف في بيان ان “السعودية والكويت والعراق تشهد ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة ابتداء من يوم السبت الموافق الـ٢٩ آب ٢٠٢٠ ( عدة درجات ٤ – ٥ درجة مئوية ) ولعدة ايام”.

واضاف ان “ذلك سيستمر حتى الأسبوع الأول من أيلول القادم”، مشيرا الى ان “أعلى الدرجات ستسجل غرب السعودية وغرب الكويت ومعظم أنحاء العراق”.

وتوقع عبد اللطيف ان “يكون هذا اخر مايودعه موسم الصيف من درجات الحرارة العالية”.

من جانب اخر، اظهرت خرائط الطقس، أن درجات الحرارة “المتطرفة” ستغزو معظم مدن بلاد الشام وسيكون العراق مشمولًا، حيث ترتفع درجات الحرارة اعلى من المعدل بـ12 درجة في بلاد الشام بحسب المتنبئ الجوي صادق عطية.

وقال عطية أن “خارطة تطرف درجات الحرارة في الطبقة المنخفضة نهاية الشهر الحالي وتأثير الموجة الحارة  يتسبب بدرجات الحرارة ستكون أعلى من المعدل بحوالي 6 إلى 12 درجة مئوية في بلاد الشام واقل من ذلك في وسط وشمال العراق وجنوبه”.