مؤلف مسلسل “أم هارون” يوضح الخطأ التاريخي الجديد ويرد على تهمة التطبيع مع إسرائيل

يس عراق: متابعة

بعد الضجة الكبيرة التي اثيرت بسبب خط جديد في مسلسل “أم هارون”، اضطر الكاتب علي شمس على الرد وتوضيح أسباب وجود بعض الأخطاء التاريخية في العمل المثير للجدل والاتهامات التطبيع مع العدو الاسرائيلي التي رافقته من اليوم الاول لعرضه.

وبعد الضجة التي اثيرت حول ما ذكر في المسلسل عن استقلال إسرائيل، اكد الكاتب أنه ليس بحاجة لتبرير الأمر، قائلاً: “البعض يغفل أن الإذاعة كانت تبث من لندن وكان هناك قرار بتقسيم فلسطين عام 1947 وأصبح بعدها وجود أرض فلسطينية وأخرى إسرائيلية”.

وأضاف في مقابلة على التلفزيون الكويتي: “البعض وللأسف تحدث عن كوننا تعمدنا أن نخطئ فيما نكتب”، مؤكداً أنه سيتم التحضير لجزء ثانٍ من المسلسل ولكن بشخصيات وقضايا مختلفة ومغايرة تماما للتي ظهرت خلال الشهر الحالي.

واشار إلى أن التصوير لن يتم في ذات المكان الذي شهد تصوير الجزء الأول.

ولفت الى انه “كنا متوقعين ردود أفعال على العمل أثناء عرضه ولكن ليس بهذا الحجم الكبير ولكنه شيء صحي لأي عمل ناجح”.

واشار الى ان “الصحافة الاسرائيلية اهتمت بالعمل لأنهم كانوا يعتقدوا أن الفكرة هتكون لتلميع صورتهم بس ما كانت كده.. وكلنا عارفين إن عدونا الأكبر هو إسرائيل.. وقضيتنا الأولى كعرب هي فلسطين.. وأنا عتبي على الجمهور والنقاد اللي كانوا بيحكموا على العمل قبل ما يشوفوه.. ودلوقتي كل اللي شاف عرف اني احنا كنا منصفين لآخر دقيقة في العمل”.