مئات الاطفال يدخلون طوارئ المستشفيات في السليمانية.. اعداد تسجل لاول مرة منذ 3 سنوات

يس عراق: بغداد

تسجل محافظة السليمانية مئات الاصابات في صفوف الاطفال بالقيء والاسهال، وسط تخوف المؤسسات الصحية من مرض الكوليرا، حيث أن عدد المرضى الاطفال الداخلين للمستشفى يعد اكبر عدد منذ 3 سنوات.

وقال الدكتور بشدر عبدالله مدير مستشفى “الدكتور جمال أحمد رشيد” للأطفال في محافظة السليمانية، في مؤتمر صحفي  إن حالات الإسهال والقيء تشهد ارتفاعا في السليمانية، ومن المتوقع أن ترتفع أكثر، مردفا بالقول إن أعداد المصابين كبيرة جدا، ولغاية الآن تم إدخال حوالي 140 طفلا مصابا إلى المستشفى.

وأوضح أن من بين هذا العدد 122 طفلاً يرقدون في قسم الطوارئ من بينهم 95 مصابا بالإسهال والقيء المتفشي حاليا، وبعضهم مصاب بمرض فيروسي، والبعض الآخر بالطفيليات، والبعض لديه حساسية تجاه بعض أنواع الطعام.

كما أشار  إلى أن هذه الحالات كانت محتملة في السابق، ومن بعد تفشي فيروس كورونا هذا أكبر عدد يتم إدخاله إلى المستشفى ولأول مرة في السنوات الثلاث الماضية يتم تسجيل هذا العدد الكبير من المرضى.

عبدالله توقع أيضا زيادة عدد الأطفال المصابين بهذا المرض، قائلا: “قد نكون في الذروة حاليا”، مردفا بالقول إنه “من المتوقع حدوث موجات أخرى من المرض خلال موسم الصيف الحار”.

وقال أيضا إن “خطر الإصابة بمرض الكوليرا دائما يحدق بنا لذلك نقوم بأخذ عينات فحص لهذا المرض من معظم الأطفال المصابين ولكن لغاية الآن لم يتم تسجيل أي حالات إصابة بالكوليرا”.

وكان مستشفى “الدكتور جمال أحمد رشيد” للأطفال في السليمانية قد أعلن أمس السبت إدخال 50 طفلا المستشفى بسبب الإسهال والقيء.