ماذا لو تحول العراق لحكومة خالية من المعاملات الورقية؟.. منار العبيدي

كتب منار العبيدي:
اعلنت يوم امس احدى الحكومات العربية بانها اصبحت حكومة خالية من اي معاملة ورقية وان اي معاملة في اي من هيئاتها او مراكزها لن تحتاج الى طباعة او تقديم ورقة واحدة
هذا الامر لو حدث في العراق فانه سيؤدي الى:-
اغلاق مكاتب الطباعة والاستنساخ
توقف جزء كبير من تجارة الورق والكابسات واللواصق
توقف جزء كبير من تجارة الطابعات والاحبار
الغاء قسمي الصادر والوارد بموظفيها
الغاء متعة استخراج صحة الصدور
الغاء الاختام
تقليل ممارسة رياضة المشي وصعود الطوابق في مختلف الجهات الحكومية
تقليل التعرض لاشعة الشمس المفيدة للجسم نتيجة الغاء الطوابير
تقليل العلاقات الاجتماعية التي تنشأ في فترات الانتظار والجلوس الطويل في اروقة الدوائر
تقليل فرص شرف نيل النظر الى السادة المدراء والحصول على تواقيعهم واختامهم على المعاملات بوجوه مليئة بالسرور والغبطة
شعرت بالقلق من ان تتحول حكومتنا الى حكومة لا ورقية ولكن سرعان ما استبعدت هذا الامر لاننا اصلا في دولة ورقية كرتونية لا تستطيع حتى تشغيل اشارة مرور واحدة في كثير من مدنها كي لا تفقد جزء كبير من موظفي المرور المتواجدين في الشارع مسؤوليات مناطة بهم ويصبحوا بلا عمل فكيف بالتحول الى تعاملات بدون اوراق