ماذا لو لم يكتمل ملعب الميناء قبل حلول خليجي 25؟

يس عراق: بغداد

أفاد مدير شباب ورياضة البصرة صادق الكناني أن العمل في ملعب الميناء الأولمبي وصل الى مراحل متقدمة بلغت (90%)، مشيراً الى أنه عند حدوث اي طارئ ولم يكتمل الملعب قبل حلول بطولة خليجي 25 فانه سيتم اللجوء الى “الملعب الثانوي”.

وقال الكناني في تصريح للوكالة الرسمية وتابعته “يس عراق”، إن “العمل لايزال مستمراً في ملعب الميناء الأولمبي وبصورة متسارعة إذ وصلت نسبة الإنجاز (90%) وسيتم الانتهاء من العمل واكتمال الملعب بصورة كاملة قبل نهاية العام الحالي”، مبيناً أن “مديرية شباب البصرة أعدت خطة حال اكتمال الملعب وانتهاء العمل تتضمن ترشيحه ضمن ملاعب بطولة الخليج بنسختها الخامسة والعشرين،  وسيكون الملعب جاهزاً لاستقبال أي بطولة أخرى”.

واضاف الكناني أنه “في حال عدم اكتمال الملعب لحظة الافتتاح بسبب اي تأخير او تباطؤ مفاجئ في العمل فقد جهزنا ملعباً آخر وهو (الملعب الثانوي) وهو ملعب جاهز في حال حدوث اي إشكال أو تأخير بالإنجاز”.

وعن المعوقات التي اعترضت سير العمل في ملعب الميناء الرياضي أوضح الكناني قائلاً: “المعوقات التي اعترضت سير العمل في الملعب هي فقط معوقات مالية فبسبب تأخير الموازنة تأخرت السيولة وهذه أثرت بصورة مباشرة على العمل في الملعب”، لافتاً الى أن “المحنة تم تجاوزها والعمل متواصل على قدم وساق وسيكون الملعب جاهزاً بالكامل قبل نهاية العام الحالي”.