ماعلاقة الازدحامات المرورية بكون تصميم بغداد “مدورة”؟

يس عراق: بغداد

اقترحت دائرة الطرق والجسور التابعة لوزارة الإعمار، اليوم الأحد، 3 حلول لمعالجة الاختناقات المرورية في العاصمة بغداد.
وقال مدير عام الطرق والجسور عدنان أحمد مظلوم إنه “تم إعداد دراسة لحل مشكلة الاكتظاظ المروري في بغداد، اعتماداً على كونها مدينة مدورة منذ تأسيسها”، مؤكداً أن “المدن المدورة لا تنفع معها عملياً إلا الشوارع الحلقية”.

وأضاف مظلوم، “بدأنا التفكير بفك الاختناقات المرورية منذ عام 2001 عندما كانت بغداد فيها خمسمائة ألف سيارة فقط، وهي الآن تكتظ بملايين العجلات التي لا يمكن إحصاؤها برقم معين على وجه الدقة”.

ولفت إلى أن “لجنة مطلقة الصلاحيات تشكلت من شخصيات متخصصة وضعت ثلاث خطط تحل مشكلة الزحامات نهائياً، والخطط ما زالت بين يدي الجهات المعنية حالياً”، ملخصاً الحلول بـ (3) نقاط تتمثل بانشاء 4 شوارع حلقية حول بغداد، وتفاوت الدوام بين دوائر الدولة، ونقل المناطق الصناعية والتجارية والكراجات الى محيط العاصمة”.