ما الذي أغفلته الورقة البيضاء؟ … نبيل المرسومي

كتب نبيل المرسومي:

ما الذي اغفلته الورقة البيضاء ؟؟
1.لم تشر الورقة الى الفساد الذي يمثل احد اهم المشكلات التي تواجه تنمية وتطوير الاقتصاد العراقي والذي قوض الاستثمار والتنمية في العراق
2.لم تتطرق الورقة الى المحاصصة الطائفية التي تم على أساسها اشغال المناصب العامة والتي أدت الى تراجع الأداء في المؤسسات العامة وتدني كفاءتها وقدراتها التنافسية
3.لم تتضمن الورقة اية إشارة الى الفضائيين وهم الموظفون الوهميون الذين يتقاضون الرواتب من دون دوام او عمل كما تخلو الورقة من معالجة ظاهرة الرواتب المزدوجة
4.لم تؤشر الورقة الفشل الذريع في السياسات الحكومية المتعاقبة التي الحقت الضرر المتعمد بشركات القطاع العام وأوقفت معظمها فضلا عن تفشي الفساد وتعارض وجود هذه الشركات مع مصالح بعض السياسيين المرتبطة بالاستيراد من الخارج ، الامر الذي جعل معظمها شركات خاسرة او متعثرة .
5. لم تشر الورقة الى إخفاق الحكومات المتتالية في أخذ المبادرات لدعم تأسيس قطاع اقتصادي منتج خاص او عام يسهم في تطوير وتنويع الاقتصاد العراقي .
6.لا توجد أي إشارة في الورقة البيضاء للدور السلبي الذي قامت به حيتان الفساد لمنع تأسيس قطاع خاص وطني قائم على الشركات المنتجة .
7.تفتقد الورقة الى تحديد الآثار السلبية لتحرير التجارة الخارجية واغراق الأسواق العراقية بالسلع المختلفة على القدرة التنافسية للقطاع الخاص في السوق العراقية والتي أدت الى اغلاق عشرات الآلاف من المصانع والمزارع الخاصة ، وكذلك لم تتطرق الورقة الى كيفية بناء بيئة تجارية محفزة للقطاع الخاص العراقي من خلال وضح حد لسياسات الإغراق التجاري التي تقوم بها بعض دول الجوار وتعديل التعرفة الكمركية وبعض السياسات الاقتصادية لحماية المنتج المحلي
8. لم تتطرق الورقة الى الهدر الكبير في موارد العراق المالية الناجمة عن جولات التراخيص النفطية التي كلفت العراق 92 مليار دولار لغاية تموز 2020