ما بعد التّغريدة!!.. ميثاق العسر

كتب ميثاق العسر:
يبدو لي: أنّ المطلب الأساس الّذي حرّك تظاهرات الواعين الأخيرة في العراق هو: السّعي الجادّ إلى فصل القواعد الجماهيريّة عن سوط زعاماتها الدّينيّة والسّياسيّة في خصوص تقرير مصير الوطن وطريقة إدارته وحكمه وسيادته واستقلاله، وقد وفّقت هذه التّظاهرات كثيراً في تحقيق خطوات كبيرة في هذا الطّريق الشّاق، لكنّها بقيت تعاني من تأرجحات حقيقيّة وتقدّم خطوة وتؤخّر أخرى في خصوص أحد أهمّ وأكبر الأوراق العراقيّة المؤثّرة على جماهيرها.
ويبدو لي أنّ التّغريدة الأخيرة حسمت الموقف بالنّسبة لهم، وعزّزت المطلب الأساس الّذي خرجوا من أجله، لذا على المتظاهرين الوطنيّين إكمال مسيرتهم السّلميّة بوعيّ وطنيّ خالص، من دون استعداء لجماهير هذه الورقة أو تلك بهتافات انفعاليّة مستفزّة، وأن يعتبروا هذه التّغريدة في صالح تحقيق مطالبهم وإن كانت تبدو للوهلة الأولى بالضدّ من وجودهم ظاهراً.