ما قصة الطائرة المدنية التي كادت أن تسقط في سوريا؟.. أنباء عن نجاة مسافرين عراقيين من كارثة حقيقية

يس عراق: بغداد

أفادت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الجمعة، بأن طائرة تقل 172 راكبا كانت تستعد للهبوط، كادت تتعرض لنيران الدفاع الجوي السوري، الذي صدّ هجوما إسرائيليا، بالقرب من دمشق، وهبطت الطائرة “اضطراريا” في قاعدة حميميم الجوية الروسية، فيما أوضح ناشط عراقي في مجال الطيران أن هذه الطائرة انطلقت من مطار النجف الأشرف وربما كان فيها مسافرون عراقيون.

وجاء في بيان صادر عن وزارة الدفاع الروسية: “أنه بعد الساعة الثانية من صباح يوم الخميس شنت أربع طائرات حربية إسرائيلية من طراز F-16 دون دخول المجال الجوي السوري هجوما مفاجئا بثمانية صواريخ (جو – أرض) في ضواحي العاصمة دمشق”.

وأضافت الوزارة، أنه أثناء صدّ غارة جوية قامت بها القوات الجوية الإسرائيلية، استخدم الجيش السوري بنشاط أنظمة الدفاع الجوي.

ناشط في مجال الطيران يوضح

قبل دقائق قليلة نشرنا خبر تحدثت عنه جميع وسائل الإعلام وكان مفاده كالتالي

أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، أن طائرة مدنية روسية، كانت تقل 172 راكبا، اضطرت للهبوط اضطراريا في قاعدة حميميم الجوية في سورية، بعد إطلاق الدفاعات الجوية السورية النيران، إثر غارة إسرائيلية على مواقع قرب دمشق فجر الخميس.)

– لكن الشي الذي استوقفنا وطرح لدينا تساؤل وشك لحظة قرائتنا لما ورد في جميع وسائل الإعلام وبيان وزارة الدفاع الروسية كما تحدثت وسائل الإعلام بذلك هو جهة عائدية الطائرة بإنها طائرة (روسية)
الشيء الذي نعرفه ان الجانب الروسي (المدني) ليست لديه رحلات مجدولة إلى سوريا كذلك روت الرحلة هو من طهران إلى سوريا فكيف يحصل ذلك؟؟؟!!! ولماذا تذهب طائرة روسية إلى طهران ومن ثم إلى سوريا؟؟!!!!

لكن بعد متابعاتنا لجميع رحلات الطائرات السورية بشقيها (شركة اجنحة الشام والخطوط الجوية السورية)

استطعنا من تحديد جهة عائدية الطائرة وايضا حتى وجهتها الصحيحة

فمن خلال الصورة تحت تبين لنا ان الطائرة سورية تابعة لشركة اجنحة الشام

نوعها
Airbus A320 – 211

كانت قادمة من مطار النجف الاشرف الدولي وليس من طهران

وبالاخير حطت رحالها في بعيدا عن مطار دمشق الدولي وكما موضح في الصورة تحت حيث روت الرحلة يبين انها ابتعدت عن دمشق تجاه مدينة اللاذقية السورية حيث مطار / قاعدة حميميم العسكرية

رقم الرحلة هو
6Q514

تسجيل الطائرة هو
YK-BAB

وبذلك نقول وبعد هذا البحث وكما موضح في الصورة تحت كدليل لذلك

ان كلام وسائل الإعلام العربية وما ورد في بيان وزارة الدفاع الروسية

كلام خاطئ وغير صحيح لامن حيث جهة عائدية الطائرة ولامن جهة وجهة الطائرة

وهنا ايضا يستوقفنا شي ربما يكون صحيح حسب توقعنا
بإن هذه الطائرة التي نجت من هذه الكارثة الجوية ربما كان فيها (مسافرين عراقيين بما انها كانت قادمة من مطار النجف الاشرف)