ما قصة المرأة التي توفيت بسبب كورونا في كربلاء؟.. مخاوف من إصابتها بفيروس خطير

يس عراق: بغداد

أثار موضوع المرأة المسنة التي توفيت في محافظة كربلاء، أمس الجمعة، بعد إصابتها بفيروس كورونا، لبس كبير، حيث أكد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي أن المرأة مصابة قادمة من إيران وذويها أخفوا ذلك.

وذكر الناشطون، أن، المرأة المتوفية، ترقد منذ أسبوع في مستشفى الزهراء بردهة الطوارىء ولم يتمكن الأطباء من تشخيص إصاباتها بالفيروس إلا قبيل ساعتين من وفاتها.

وأضافوا أن، “المرأة لم تكن لديها حرارة مرتفعة وهذا يثير الشك بأن فيروس كوفيد 19 المصابة به هو من النوع الخطير”.

واعلنت دائرة صحة كربلاء، أمس الجمعة، وفاة المرأة المصابة بفيروس كورونا.

وقالت الدائرة في بيان مقتضب، ان “السيدة المصابة بفايروس كورونا في المحافظة توفيت اليوم”.

وشخصت صحة كربلاء، مساء اليوم الجمعة، إصابة امرأة مسنة بفيروس كورونا، حيث أكدت الصحة أن المرأة حالتها الصحية حرجة جدا.