ما هي احتمالات إصابتك بكورونا خلال رحلة عبر الطائرة ؟ … دراسة تجيب

يس عراق: بغداد

رغم المخاوف من التنقل عبر الطائرات مع تفشي فيروس كورونا وإغلاق المطارات وتوقف الرحلات لفترات طويلة حول العالم، إلا أن خبراء قللوا من نسب الإصابة بكوفيد 19 أثناء السفر على متن الطائرة.

حاول أرنولد بارنيت، أستاذ الإحصاء في كلية سلوان للإدارة لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، تحديد احتمالات الإصابة بالفيروس أثناء وجوده على متن رحلة قصيرة، وذلك من خلال دراسة حديثة نظرت في إيجابيات سياسة ترك المقاعد الوسطى فارغة.

ونقلا عن (شبكة سي أن أن) فأن احتمالات الإصابات إذا كان المقعد الأوسط شاغراً، تنخفض إلى 1 من 7700.

وتعد هذه الأرقام نتيجة الرحلات الجوية التي تستغرق ساعتين داخل الولايات المتحدة، الدولة التي يوجد بها حالياً أكبر عدد من حالات كوفيد-19 بالعالم.

ويؤكد بارنيت أنه لا يوجد فرق كبير بين الركاب الذين يجلسون بجانب الممر على متن رحلة مليئة وأولئك الذين يجلسون بجانب النافذة.

ورغم ذلك، تبقى فرص الإصابة بالعدوى أعلى بشكل طفيف عند الجلوس في مقاعد الممر، لأنهم سيكونون محاطين بمزيد من الأشخاص.

وأضاف: “من الناحية الإحصائية، يعتبر مقعد النافذة أكثر أماناً من المقعد الأوسط أو مقعد الممر على متن طائرة ممتلئة. لكن هذا لن يحدث فرقاً كبيراً”.

ويوصي بارنيت الركاب أيضاً بارتداء دروع واقية بلاستيكية لتقليل خطر الإصابة بكوفيد-19، كونها تغطي العينين والفم والأنف.

وبحسب نتائج الدراسة، يعد خطر الإصابة بفيروس كورونا هو 1 فقط من 4300، عندما تكون المقاعد مليئة بالأشخاص الذين يرتدون أقنعة الوجه.

ويشدد بارنيت على أن استعادة ثقة المسافرين سيستغرق بعض الوقت، بغض النظر عن التدابير الاحترازية التي يتم تطبيقها من قبل شركات الطيران.