مبيعات البنك المركزي تعاود الارتفاع لأكثر من 200 مليون ومراقبون يتساءلون: اين فواتير الاستيراد؟.. هل عاد المزاد لسلوكه السابق؟

يس عراق: بغداد

عاودت مبيعات البنك المركزي العراقي من العملة الصعبة للارتفاع حتى تجاوزت اليوم الـ200 مليون دولار، وهو رقم يقارب ارقام المبيعات التي كان يسجلها البنك المركزي قبل تغيير سعر صرف الدولار.

 

وارتفعت مبيعات البنك المركزي العراقي، من العملة الصعبة، خلال مزاد بيع وشراء العملات الاجنبية اليوم، بنسبة 13.04%، لتصل الى 208 ملايين و988 الفا و635 دولاراً، غطاها البنك بسعر صرف أساس بلغ 1460 ديناراً لكل دولار.

وذهبت المشتريات البالغة 162 مليونا و888 ألفا و635 دولارا، لتعزيز الأرصدة
في الخارج على شكل حوالات واعتمادات، فيما ذهب المبلغ المتبقي البالغ 46 مليونا و100 ألف دولار بشكل نقدي.

هذا وقام 29 مصرفاً بتلبية طلبات تعزيز الارصدة في الخارج، و14 مصرفاً لتلبية الطلبات النقدية، و24 شركة صرافة مشاركة.
يذكر أن مبيعات البنك المركزي من العملة الصعبة أمس الاثنين، كانت قد بلغت 184 مليونا و427 ألفاً و869 دولارا.

 

من جانبه، وصف رئيس المجلس الاستشاري العراقي فرهاد علاء الدين قضية عودة ارتفاع مبيعات العملة الصعبة بـ”عادت حليمة لعادتها القديمة”.

واضاف: “البنك المركزي العراقي يعود الى مزاد العملة سيئة الصيت، مبيعات شهر نيسان: 3$ مليار. مبيعات اليوم 208$ مليون”.

وكتب متسائلًا: “اين فواتير المواد المستوردة بهذه المبالغ؟ كم يبلغ الايراد الكمركي من الاستيراد؟ اين الاصلاح الاقتصادي والمالي من هذا الهدر للعملة الصعبة؟”.