مبيعات البنك المركزي “تغادر سريعًا” مستوى الـ200 مليون دولار يوميًا.. ارتفاع “طارئ” والانخفاض بدأ وسيستمر.. لماذا؟

يس عراق: بغداد

في قفزة مفاجئة بعد إقرار موازنة 2021، ارتفعت مبيعات البنك المركزي إلى حدود مرتفعة لامست الـ200 مليون دولار يوميًا خلال الاسابيع الماضية بعد ان كانت لاتتجاوز الـ50 مليون دولار يوميًا قبيل اقرار الموازنة.

وعلى خلفية هذا الطلب المتسارع، وصف العديد ان خطوة تخفيض الدينار امام الدولار لم تأتي اؤكلها وعادت مبيعات مزاد العملة بالارتفاع واستنزاف العملة الصعبة من البلاد، وبينما كانت المبيعات تتجاوز الـ200 مليون دولار يوميا حتى اواخر شهر نيسان الماضي، شهد مزاد بيع العملة انخفاضا ملحوظًا منذ حلول شهر مايو ايار الجاري، حيث لم تلامس الـ180 مليون دولار ابدًا منذ حلول هذا الشهر.

 

وبلغت مبيعات العملة الصعبة في البنك المركزي اليوم الخميس، 149.8 مليون دولار فقط.

 

لماذا انخفضت مبيعات الدولار في البنك المركزي ؟

يقول الخبير الاقتصادي نبيل المرسومي، في ايضاح رصدته “يس عراق” إنه شهدت مبيعات البنك المركزي العراقي من الدولار ارتفاعا كبيرا خلال الأسبوعين الماضيين اذ بلغت 1.016 مليار دولار و 973.215 مليون دولار على التوالي.

وبين أن هذا الارتفاع قد جاء بعد إقرار موازنة 2021 التي اكدت بشكل قاطع ان سعر صرف الدينار العراقي سيبقى 1450 دينار مقابل الدولار وهو ما أدى الى طلب شديد من التجار على الدولار ليس فقط لتلبية احتياجات السوق المحلية وانما أيضا لتعويض النقص في مخزونات التجار من السلع المختلفة.

ويعتبر المرسومي ان “هذا الطلب الكبير كان عابرا وليس مستديما وحينما استقرت السوق العراقية تراجع الطلب على الدولار وتراجع معه مبيعات البنك المركزي الى 833.571 مليون دولار خلال الأسبوع الحالي”.

ويبين المرسومي انه “سنشهد في الأسابيع القادمة بعض التراجع في مبيعات البنك المركزي من الدولار وهو نتيجة طبيعية لتخفيض سعر صرف الدينار الذي أدى الى انخفاض الاستهلاك الكلي الممول في معظمه من الاستيراد “.