مبيعات المركزي العراقي تحقق ارتفاعاً كبيراً في ختام الاسبوع

يس عراق – بغداد

ارتفعت مبيعات البنك المركزي العراقي من العملة الصعبة في اختتام مبيعاته من الأسبوع الجاري من يوم الخميس.

وبعد قيام البنك المركزي برفع سعر الصرف الدولار سجلت المبيعات انخفاضاً كبيراً وصل ل8 ملايين دولار في آخر جلسة للمزاد عقدها البنك المركزي بعدما كانت تصل الى اكثر 200 مليون دولار.

وذكر مراسلنا، أن البنك المركزي العراقي شهد خلال مزاده لبيع وشراء العملات الاجنبية اليوم ارتفاعا في مبيعاته بنسبة 287.5 % لتصل الى 23 مليوناً و450 الف دولار، غطاها البنك بسعر صرف أساس بلغ 1460 ديناراً لكل دولار، مقارنة بيوم الاثنين الماضي حيث بلغت المبيعات فيها 8 ملايين و135 ألف دولار.

وأضاف أن الطلب توزع بواقع 23 مليوناً 350 الف دولار لتعزيز الأرصدة في الخارج على شكل حوالات واعتمادات، فيما بلغت المبيعات النقدية 100 الف دولار.

وأشار مراسلنا، إلى أن 10 مصارف قامت بتلبية طلبات تعزيز الارصدة في الخارج، فيما قام مصرفا واحدا بالشراء النقدي.

وفي وقت سابق من اليوم قال عضو اللجنة المالية النيابية النائب جمال كوجر إن المبيعات السابقة للبنك المركزي التي يجريها عبر مزاده اليومي لم تكن حقيقية، فقد كانت تغطي أكثر من حاجة السوق، مبينا أن غاية التجار والمصارف الذين كانوا يقومون بشراء الدولار عبر هذا المزاد هو الربح وان هذه الأرباح قلت مما أثر على مبيعات البنك.

واضاف ان “كثرة المضاربات التي حصلت في الأسواق كانت سبباً ثانياً في قلة مبيعات البنك المركزي حيث أن المدخرات الموجودة عند المواطنين لم تنتهِ بالكامل لغاية الان، مؤكداً ان “انتهاء وعودة المدخرات لأماكنها السابقة فإن الناس سيقبلون بالسعر الحكومي الجديد”.