متحف في احدى مدن جنوب العراق..يصارع الإهمال للحفاظ على الحضارة ويلامس مخيلة الزائرين عبر التاريخ !

يس عراق – بغداد

متحف يعد ثان اكبر المتاحف في العراق واقدمها، واجه ماواجه من الإهمال والاقفال لسنوات رغم مايحتويه من ارث حضاري كبير زاخر بمختلف الدلالات التاريخية عبر سنوات بلاد الرافدين، لامسته ايادي الخير فابصر النور من جديد ليكون قبلة للزائرين من الداخل والخارج الذين يشهدون لروعته وملامسته لمخيلتهم وتصوراتهم عن تاريخ هذه البلاد .

https://twitter.com/jjo_riy/status/1158689197047394304

في ارض ذي قار، ارض المجد والعطاء، يقع هناك “متحف الناصرية”، الذي تأسس في عام 1969 م، ويعتبر من أهم الصروح الثقافية هناك على وجه الخصوص وبالعراق بشكل عام ، ويتألف المتحف من طابقين أرضي و علوي، و قاعات عرض كبيرة مرتبة حسب التسلسل الزمني للحضارات المختلفة والمتعاقبة على ارض بلاد النهرين لتكون بداية تجوال الزائرين من قاعة حقبة ما قبل التاريخ و من ثم إلى قاعتي السومرية الأولى و السومرية الثانية و بعدها القاعات البابلية والآشورية ليكون الختام مع القاعة الحضرية و القاعة الإسلامية .

و يمتاز متحف الناصرية ببوابته الحصينة التي يصعب اختراقها فهي صنعت من الفولاذ و مستوحاة من حصون السومريين ، مع نوافذه المحكمة لتوفير الحماية للقطع الاثرية التي لا تقدر بثمن ، وأيضا من ابرز موجودات المتحف ، هيكل عظمي لأنسان عمره 8000 عام يعود لصياد سومري ، يسمى بالرجل الصياد لكونه دفن مع كلب الصيد الخاص به . تم اكتشافه في مقابر اريدو و يعود إلى عصر العُبيد حوالي 6 آلاف عام قبل الميلاد .

كما يوجد فيه مئات القطع الأثرية، والتي تم إستخراجها من مواقع أثرية من كافة أنحاء العراق، منها مجموعة كبيرة و مميزة من الحجول المصنوعة من البرونز، و القلائد المرصعة بالأحجار الكريمة ، و أختام إسطوانية كانت تستخدم في الحياة اليومية و تماثيل مهمة لأمراء وملوك بالإضافة إلى مجموعة كبيرة من الرقم الطينية المسمارية .

ولايخفى على الزائر او المتابع للمتحف، ان النشاطات و الفعاليات الثقافية التي تقام فيه هي أكثر ما يميز متحف الناصرية عن باقي متاحف البلاد ، و التي تسعى لإستقطاب اكبر عدد من المواطنين و توعيتهم بأهمية تأريخ المحافظة .من خلال برامج توعوية تشمل إقامة عروض مسرحية ثقيفية بتراث و حضارة المنطقة موجهة للأطفال و للأهالي، و إصدار دليل سياحي متاح للجميع و فتح ورشة متخصصة بصنع مجسمات مصغرة للمعالم الاثرية المهمة كزقورة أور، وتقديمها كهدايا الى زائري المتحف .

https://twitter.com/alaakoli/status/1145313755305316352

و تم من خلال تلك النشاطات توزيع أكثر من 1000 مجسم لغاية الان، في خطوة هي الأولى من نوعها تهدف إلى تسويق السياحة الاثرية و حث الناس على زيارة المتحف و المواقع الاثرية في عموم العراق .