متى يستحق الشخص تطعيمه بجرعة ثانية من لقاح كورونا؟… اختبار يوضح الاحتمالات وامكانية عدم فاعلية اللقاح

يس عراق – بغداد

تتعاون شركة Roche السويسرية مع شركة Moderna لتضمين اختبار الأجسام المضادة لكوفيد-19 في تجارب اللقاح، الأمر الذي قد يوضح إن كان اللقاح يعمل أم لا.

أوضحت Roche أن الاختبار، الذي حصل على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأميركية في حالات الطوارئ في نوفمبر/ تشرين الثاني، يمكن أن يوفر دليلًا كميًا على وجود ومستويات الأجسام المضادة التي تتطور استجابةً للقاح موديرنا.
صُمم لقاح موديرنا لتحفيز استجابة الأجسام المضادة للبروتينات الموجودة في فيروس كورونا، وهو الجزء الذي يدخل من الفيروس إلى الخلايا البشرية، وفقا لوكالة رويترز.
أكدّت Roche أنّ اختبارها، الذي يتم إجراؤه في المختبرات الطبية ويتطلب سحب الدم، يمكن أن يُقدم الكثير من التفسيرات العلمية حول الحماية التي يوفرها اللقاح من كوفيد-19.
الحاجة إلى إعادة التطعيم
أضافت شركة Roche في بيان: “يمكن أن يلعب الاختبار دورًا في تقييم ما إذا كان الفرد يحتاج إلى إعادة التطعيم، وتوقيته، أو في الإجابة على أسئلة علمية أخرى”.
حتى الآن، تجاوز الطلب على ما يسمى بالاختبارات الجزيئية للكشف عن كوفيد-19 النشط من شركة Roche والشركات المصنعة الأخرى العرض، على الرغم من انخفاض الطلب على ما يسمى باختبارات الأجسام المضادة التي تساعد في تحديد ما إذا كان الشخص قد تعرض لفيروس كورونا الجديد وتعافى.
تأمل الشركة السويسرية في أن تساعد الاختبارات الجديدة مثل الاختبار الذي تقترنه مع تجربة موديرنا في زيادة الطلب على اختبارات الأجسام المضادة أيضًا.