مثيراً مخاوف موجة كورونا الثانية… نوبة سعال قوية تقطع كلمة للرئيس ماكرون في احدى الجامعات!

يس عراق – متابعة

اضطر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، يوم امس الثلاثاء 9 ايلول 2020، إلى قطع خطابه بإحدى الكليات المهنية بعدما أصابته نوبة سعال قوية لتزيد من مخاوف الفرنسيين بشأن الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد.

واعتذر ماكرون من الحاضرين بكلية كليرمون فيراند وأوقف خطابه وطلب كوباً من الماء كما طلب كمامة واقية جديدة بعدما تلطخ قناعه بآثار السعال القوي.

وتأتي الواقعة وسط تزايد مخاوف الفرنسيين من الارتفاع الملحوظ في أعداد المصابين بالفيروس أدى إلى إعادة فرض القيود ووضع سبع مناطق فرنسية على القائمة الحمراء، بعد تسجيل السلطات معدلات إصابة يومية متتالية تتراوح بين سبعة آلاف وتسعة آلاف إصابة.

ومن بين الأقسام الإداريّة الفرنسيّة البالغ عددها 101، يُعتبر 28 قسماً الآن “مناطق حمراء”، وهي مناطق ستلجأ السلطات إلى فرض إجراءات استثنائيّة فيها، سعياً إلى إبطاء عدد الإصابات بالفيروس.

ويأتي ذلك في وقت سجّلت فرنسا نحو 25 ألف إصابة جديدة بالفيروس خلال ثلاثة أيّام. إذ أحصت البلاد نحو 9 آلاف إصابة الجمعة وهو رقم قياسي منذ بداية الجائحة وحوالى 8,550 حالة السبت وأكثر من 7 آلاف إصابة الأحد.