مجلة ميد: 168 مليار دولار خسائر 122 شركة طيران

يس عراق: متابعة

استعرضت مجلة ميد في تحليل ان المدير العام لاتحاد النقل الجوي الدولي ويلي والش حذر في وقت سابق من ان ارتفاع أسعار وقود الطائرات سينعكس ارتفاعا على تذاكر السفر الجوي. وقال سوليفان ان اعادة تزويد خزانات طائرة بوينغ 737 بالوقود يكلف حاليا 37 الف دولار، وهو ما يزيد بنسبة 50% عما كان عليه العام الماضي، وبرغم ذلك فإن مشاكل قطاع الطيران العالمي أعمق من مجرد التكاليف، ففي وسط مخاوف متزايدة بشأن تلوث الهواء والضجيج، يجري العمل على ابطاء أو حظر توسعات المطارات القريبة من المناطق السكنية.

وفي السياق ذاته، ذكرت شركة ماكينزي للاستشارات الإدارية في تقرير اصدرته في مارس ان معظم شركات الطيران الـ122 التي شملتها الشركة في دراستها لم تحقق عوائد كافية في السنوات الثماني التي بدأت عام 2012.

واضافت ماكينزي ان أسباب الضعف المستمر لشركات الطيران حتى قبل حلول وباء كورونا موثقة بصورة جيدة، وتشمل تركزات رأس المال العالية وتراجع القوة التفاوضية لشركات الطيران مع شركات انتاج الطائرات والتعامل مع تذاكر الطيران على انها من السلع. وتلا ذلك ضربة كورونا في عام 2020، التي كبدت 122 شركة طيران خسائر بلغ مجموعها 168 مليار دولار في ظل توقف السفر الجوي بصورة تامة الى حد كبير.

 

وفي حين تعافت أعداد الرحلات الجوية، الا ان حركة الركاب الدولية لم تصل بعد إلى مستويات ما قبل الوباء، لاسيما في صفوف شركات الطيران في آسيا والباسيفيك، حيث ان عشرات الآلاف من الطيارين وطواقم الطائرات والموظفين الأرضيين الذين فقدوا وظائفهم بعد ان تم تسريحهم أو تركهم العمل في صناعة الطيران خلال فترة الوباء لم يتم استبدالهم بالكامل بعد.

 

وقال سوليفان ان شركة الخطوط الجوية البريطانية ـ الناقل الرسمي للملكة المتحدة ـ اعلنت في 11 يوليو الجاري عن مزيد من التخفيضات في الرحلات المجدولة، ليصل العدد الإجمالي للرحلات خلال الفترة بين شهري أبريل وأكتوبر إلى ما يقرب من 30 ألفا، وهذه المشكلة تتكرر وقائعها الآن في جميع أنحاء العالم. كما ان عمل معظم الاجهزة الناقلة للأمتعة في المحطة لم تعمل بكامل طاقتها، وكان بعض الركاب ينتظرون لأكثر من ساعة.

 

ورغم الازدحام والتأخير الذي يواجهه المسافرون في مطار هيثرو هذا الصيف الا ان عزاءهم الوحيد هو ان الوضع أسوأ في اماكن اخرى، فقد بلغ متوسط تأخر الرحلات في مطار شيبول بأمستردام في أوائل يوليو خمس ساعات، بينما فقدت ملايين الحقائب والامتعة الخاصة بالمسافرين.