مجلس الانبار يرفض التواجد الأمريكي في المحافظة..

بغداد: يس عراق
وصف مجلس محافظة الانبار، عملية انتشار القوات الامريكية وتجوالها في مناطق مختلفة من مدن المحافظة بانها دعاية انتخابية للرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي ستنتهي ولايته العام المقبل.وقال عضو المجلس فرحان محمد الدليمي في تصريح  صحفي إن انتشار القوات الأميركية وتجوالها في مناطق مختلفة من مدن الانبار ما هي الا دعاية انتخابية لترامب وابراز دوره في تحقيق النصر على داعش في العراق وسوريا”.واضاف الدليمي ان “انتشار القوات الامريكية في الانبار ايضا يندرج ضمن سياسة الحكومة الامريكية في ايصال رسالة الى الدول التي لها نفوذ في ادارة الازمات في سوريا من ان هذه القوات تراقب ما يجري من ارض العراق وباستطاعتها التدخل في اية لحظة”.وحذر من أن “هذه الحركات تأتي بالتزامن مع قرب الانتخابات الرئاسية في امريكا وابراز دور الرئيس ترامب في تحقيق مكاسب كبيرة على حساب ارواح الشعوب العربية”، موضحا ان “تواجد القوات الامريكية في الانبار له دلالات متعددة منها مراقبة ما يجري في سوريا فضلا على تأمين الاستثمارات للشركات الامريكية في عموم مدن المحافظة”.