البرلمان يؤجل التصويت على حل مجلس نينوى .. ونواب سائرون ينسحبون من الجلسة احتجاجا على إدراج قانون استرداد الأموال المهربة

يس عراق : خاص

أجلت هيئة رئاسة مجلس النواب ، الخميس، التصويت على قرار حل مجلس محافظة نينوى، وسط مطالبات من الأعضاء الممثلين للمحافظة للدفع تجاه حل المجلس.

وذكرت مصادر نيابية أن البرلمان قرر تاجيل فقرة التصويت على حل مجلس نينوى الى اشعار اخر.

ويتهم ممثلو نينوى في مجلس النواب، أعضاء بالمجلس بالتورط بقضايا فساد وهدر للمال العام. إذ قال النائب خالد العبيدي في مؤتمر صحافي عقده أمس مع نواب نينوى إن “اهلنا في نينوى ينتظرون قرار البرلمان بحل مجلس نينوى الذي تسبب البعض منهم متعمدا او غير متعمد بهدر الاموال وسرقتها من قبل الحكومة المحلية”، مبينا أن “اللجان التحقيقية في النزاهة اثبتت وجود هدر وسرقة للاموال وتقصي متعمد من الرقابة على الحكومة المحلية “.

وفي السياق ذاته، أكد نواب عن تحالف سائرون في تصريحات صحفية، عزمهم التصويت على حل مجلس نينوى، والدفع باتجاه حل باقي مجالس المحافظات.

النواب قالوا، إن “المدة الدستورية لعمل مجالس المحافظات انتهاء، إضافة إلى تلكؤ أدائهم، لا سيما على الصعيدين الرقابي والخدمي”.

وفي حال تم التصويت اليوم على حل المجلس، سيتمدد عمل خلية الأزمة المشكلة من قبل رئيس الوزراء عادل عبد المهدي برئاسة مزاحم الخياط، إلى أجل غير مسمى، ويعلق إجراءات الترشيح لمنصب محافظ نينوى، ما يرجح استمرار عمل الخلية حتى موعد انتخابات المجالس المحلية المزمع إجرائها أواخر العام الجاري.

ويأتي ذلك، بالتزامن مع حراك يقوده مفتي أهل السنة والجماعة مهدي الصميدعي، لإطلاق يد محافظ نينوى المقال نوفل العاكوب، وسط استهجان شعبي داخل المحافظة.

وكان مجلس النواب قد صوت على إقالة المحافظ نوفل العاكوب، تمهيداً لإصدار مذكرة قبض قضائية بحقه، على هامش حادثة غرق العبارة التي راح ضحيتها أكثر من 200 شخص.

وشهدت جلسة الخميس انسحاب نواب كتلة سائرون من الجلسة احتجاجاً على إدراج قانون استرداد الأموال المهربة ضمن جدول الأعمال.