محافظ النجف يوجه نداء استغاثة إلى رئيس الجمهورية بإرسال قوة عسكرية لحماية مرقد “الحكيم” ويحذر من مجزرة

وجه محافظ النجف لؤي الياسري، اليوم الأحد، دعوة استغاثة إلى رئيس الجمهورية ووزارة الدفاع بإرسال قوة امنية تمسك الأمن في مرقد محمد باقر الحكيم في المحافظة وتجنب المحافظة من مجزرة قد تحصل.

وقال الياسري في حديث لحصاد الشرقية نيوز وتابعته “يس عراق” إن “القوات الأمنية في النجف لم تطلق الذخيرة الحية على المتظاهرين منذ انطلاق الاحتجاجات ولم تسجل سقوط قتلى خلال الفترة الماضية واستخدمت فقط القنابل المسيلة للدموع خلال الحرق الأول للقنصلية الإيرانية قبل أسابيع ولم تسفر عن سقوط قتلى وهذه القوات ملتزمة بعدم إطلاق الذخيرة الحية على المتظاهرين اطلاقًا”.

وأضاف الياسري، إن “هناك قوة لحماية مرقد محمد باقر الحكيم، هي من تطلق النار وأدى ذلك إلى سقوط قتلى بين صفوف المتظاهرين، مبينًا، أن النجف على شفى فتنة ومجزرة لا يحمد عقباها”.

وسقط عدد من المتظاهرين بين قتيل وجريح في احتجاجات النجف، خلال محاولتهم اقتحام مرقد محمد باقر الحكيم في المحافظة.