محافظة عراقية تضيق الخناق على 25% من المحاصيل “المهربة” من الخارج إليها.. والنتاج المحلي “يحتفل”

يس عراق: بغداد

أكد الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في ديالى، الاحد، عن تقلص تدفق تهريب المحاصيل الزراعية الى اسواق المحافظة بنسبة 25%.

وقال رئيس الاتحاد المحلي رعد مغامس التميمي في تصريحات صحفية، ان” الاجراءات الاخيرة للقوى الامنية على الطرق الرئيسية بين ديالى وكردستان اسهمت في تقلص تدفق المحاصيل الزراعية المهربة بنسبة 25% وهي لاتزال محدودة وغير مؤثرة لان دعم المنتوج المحلي يتطلب قطع كامل للتهريب لاعطاء الفرصة امامه لسد احتياجات الاسواق وتحقيق الاكتفاء”.

واضاف التميمي، ان ” التهريب تقلص ولم ينتهي وهناك سلبيات كثيرة رصدت مؤكدا ضرورة ان تكون عملية مكافحة التهريب بكل اشكاله بين ديالى واقليم كردستان من قبل لجنة حكومية عليا من بغداد مع كامل الصلاحيات في تطبيق القانون لافتا الى ان تقلص التهريب لان ينهي المشكلة والاهم ان يكون اطار دعم المنتوج الوطني حقيقي وليس حبر على ورق”.

واشار التميمي الى ان” انعاش الزراعة في ديالى مرة اخرى ستقلص 50% من البطالة وتؤمن مصادر رزق لالاف الاسر كونها القطاع الاهم والابرز في امتصاص الايادي العاملة”.

وعانت الزراعة في ديالى من تدفق المحاصيل المهربة واغراق الاسواق المحلية بها ما ادى الى خسائر فادحة للمزارعين خاصة في السنوات الاخيرة”.