محافظة عراقية تفقد ابناءها بحصيلة “مخيفة” للانتحار وصلت إلى 40%

يس عراق: بغداد

كشف مكتب حقوق الانسان في ديالى اليوم الاثنين، عن ارتفاع معدلات الانتحار في المحافظة إلى أكثر من 40% خلال السنوات الاخيرة لأسباب متعددة.

 

وقال مدير المكتب صلاح مهدي المجمعي في تصريحات صحفية، إن حالات الانتحار سجلت ارتفاعاً مخيفاً في ديالى خلال السنوات الثلاث الماضية تراوح من 40 الى 45% لاسباب وظروف مختلفة ابرزها الفقر والبطالة والمشاكل النفسية والاجتماعية الى جانب العنف الاسري المفرط والتأثر السلبي بالمواقع الافتراضية للتواصل الاجتماعي وسوء استخداماتها”.

 

وأشار المجمعي إلى “بروز اسباب أخرى أدت إلى تصاعد حالات الانتحار منها الخيانات الزوجية والعلاقات غير المشروعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي”، كاشفاً عن “تكييف واحباط حالات انتحار تمت فعلاً ولم تصل الى السلطات الامنية لاسباب ودواعي اجتماعية اخرى”.

 

وأضاف، أن “الكثير من حالات الانتحار عبر الحرق او تناول الحبوب والعقاقير المسممة لم تدون حالات الانتحار، وقسماً منها تم شفاءه ومعالجته واحتواء الامر”.

 

وتؤكد الاحصائيات الرسمية في ديالى تسجيل اكثر من 40 حالة ومحاولة انتحار لكلا الجنسين  لاسباب ودواعي مختلفة.