محافظة فقيرة تخطط لغزو أسواق 3 قارات بمنتجات “صنع في العراق”.. الأشهر الثلاثة القادمة ستحسم الأمر

يس عراق: بغداد

تخطط محافظة المثنى التي تتصدر قائمة المحافظات الاكثر فقرًا في العراق، لتنفيذ مشاريع صناعية بكلفة 20 مليار دولار، تحقق الاكتفاء الذاتي من منتجاتها بنسبة 40%، وتسعى لتصدير الـ60% المتبقية، فيما سيدشن تنفيذ المشاريع خلال الربع الاول من العام الحالي.

 

مدير عام هيئة استثمار المثنى عادل داخل الياسري، قال في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، ان “محافظ المثنى أحمد منفي جودة وهيئة الاستثمار بحثا اليوم مع تحالف شركات هولدر ونكير وسان يان الصينية، فرص تنفيذ عدة مشاريع صناعية في المثنى بقيمة تصل لنحو عشرين مليار دولار”.

 

واضاف ان “محافظ المثنى وجه بتشكيل لجنة من مدراء الدوائر المعنية للإسراع بإكمال الإجراءات الادارية لتسهيل عمل الشركة والمباشرة بتنفيذ المشروع خلال الربع الاول من العام المقبل بعد انجاز الموافقات الاتحادية من الهيئة الوطنية للاستثمار، مشدداً على أهمية تسهيل جميع الإجراءات لما للمشروع من أهمية ستراتيجية في دعم الاقتصاد العراقي وانعاش القطاع الصناعي في المثنى.

 

11 مشروعًا

من جهته قال الوكيل المفوض لمجموعة الشركات الصينية إبراهيم الصميدعي: اننا “جاهزون لمباشرة العمل فور إكمال الموافقات الرسمية حيث ستتضمن المرحلة الأولى خمسة مشاريع بقيمة ملياري دولار عدة مشاريع من بينها مصنع للارضيات والبورسلين نانو كرستل بطاقة إنتاجية تصل إلى (32 ألف ) م٢/ يوم، ومصنع سيراميك الجدران الكلوزي والواجهات بطاقة(36 ألف ) م٢/ يوم، ومصنع الأدوات الصحية انتي سد كلوزي بطاقة (360) م٣/ يوم، ومصنع سيراميك للاكسسوار المذهب ميكرو كرستل تيتانيوم فاكيوم كولد بطاقة (108) ألف م٢ /شهر، ومصنع للورق والكارتون المقوى بطاقة (125) مليون كارتون شهرياً، بالإضافة إلى ستة مشاريع أخرى ومحطة لتوليد الطاقة الكهربائية بطاقة (1000) ميغا/ واط ستكون ضمن المرحلة الثانية للمشروع لتصل القيمة الاجمالية إلى عشرين مليار دولار.

 

وبين ان “(40٪) من إنتاج المشاريع سيغطي حاجة البلاد بشكل تام فيما سيخصص (60٪) من الإنتاج الكلي الى التصدير للاسواق الاوربية وشمال أفريقيا والشرق الأوسط”.