محافظتان “معفيتان” من تحديد حصة كهربائية بفاتورة مفتوحة ومحافظة ثالثة تطالب بزيادة حصتها.. هل يتكرر فقدان العراق لـ7 الاف ميغا واط؟

يس عراق: بغداد

قبل أسابيع أصدرت وزارة الكهرباء بيانًا أعلنت فيه فقدان المنظومة الوطنية 7 الاف ميغا واط من الطاقة بفعل “تجاوز” محافظات جنوبية على حصتها من الطاقة، الأمر الذي تسبب بغضب في بعض المحافظات ولاسيما البصرة التي رفضت تحديدها بحصة لخصوصية وضعها وكونها دفعت الكثير لتحسين منظومة الكهرباء.

 

وبالرغم من الحديث عن “حصص” محددة، إلا أن وزير الكهرباء وكالة عادل كريم، كشف أن محافظتي البصرة وذي قار، لاتوجد لهما حدود ثابتة من الطاقة ولهما الحرية بسحب أكبر طاقة ممكنة ويستطيعان سحبها، إلا أن كريم وضع شرطًا تقف عنده الرغبات المتزايدة بسحب الطاقة، وهو “أن لايؤدي هذا السحب لانهيار المنظومة الوطنية”، كما حصل قبل اسابيع وفقدت المنظومة 7 الاف ميغا واط.

 

وقال وزير الكهرباء، عادل كريم ان حجم الطاقة المجهز للبصرة لا يمكن تحديده، باعتبار ان الوزارة جعلت ذلك مفتوحاً ووفق ما تستطيع الدوائر ان تسحب من الطاقة بشرط أن لا تهبط منظومة الكهرباء.

واشار الى وضع الوزارة خططاً قصيرة ومتوسطة وطويلة الامد بشكل عام، الى جانب توجيه دعوة للمعنيين في دوائر التوليد والخطوط والتوزيع في البصرة بوضع خطة “جيدة” للمحافظة بهدف زيادة الطاقة في العام المقبل.

وتابع ان الوزارة والحكومة المركزية والمحلية تعمل على انهاء مشروع الربط الخليجي عن طريق الكويت، وسيتم في الاسبوعين المقبلين، توقيع العقد بهذا الصدد كمرحلة اولى بطاقة 500 ومن ثم 1000 ميكا واط بتجاه البصرة، والذي من شأنه أن يحدث استقراراً بتوليد الطاقة، حسب قوله.

كما توقع ان يكون وضع الطاقة في المحافظة أفضل اعتباراً من الاول من شهر حزيران من العام المقبل، مردفا ان مشكلة الوزارة لا تتعلق بالبصرة فحسب بل في كل مناطق العراق حيث ان الطاقة الحالية المنتجة بالعراق تتراوح بين 19.5 الى 20 ألف ميكا، وهي غير كافية ولا تغطي حاجة البلد، بينما الحاجة تصل الى 35 ألف ميكا واط لكي يتم تجهيز المواطنين بالكهرباء بمدة 24 ساعة.

 

من جانبها طالبت الحكومة المحلية في ميسان، وزارة الكهرباء بزيادة حصة المحافظة من الطاقة الكهربائية المجهزة لها عبر المنظومة الوطنية.

 

وذكر المحافظ علي دواي ان الحكومة المحلية تدعم القطاع الكهربائي من خلال الصيانة وتوفير مواد احتياطية فقط لكن المحافظة تحتاج الى انشاء محطات توليد للطاقة، مشيرا الى وجود ثلاثة محطات لإنتاج الطاقة الكهربائية في ميسان وهي المحطة الكورية ومحطة الكحلاء الغازية ومحطة بزركان وانتاجها الكلي يصل الى 550 او 540 ميكا واط، وبالتالي ذلك الانتاج غير كافٍ للمحافظة.

 

يذكر ان الحكومة المحلية في ميسان قد اعلنت امس الثلاثاء عن خروج الخط الكهرباء الإيراني ” الكرخة ” من الخدمة بعد انقطاعها من المصدر بسبب وجود متعلقات مالية بين الجانبين العراقي والايراني.