شاهد: محافظ كربلاء “ينفجر غضبًا” على الهواء مباشرة بسبب “ملايات” ينظمن جلسات عزاء في المنازل

يس عراق: بغداد

بدا محافظ كربلاء نصيف الخطابي، غاضبًا وهو يتحدث عن عدم التزام بعض الفئات في المحافظة بالاجراءات والتوصيات الصادرة من خلايا الأزمة لمواجهة خطر وباء كورونا، فيما وجه كلامه إلى “الملايات” متسائلًا: “أنتم شنو من ملَة”َ!.

 

وقال الخطابي في لقاء متلفز رصدته “يس عراق”، إن “قضية كبرى توجد في المحافظة”، موجهًا خطابه الغاضب إلى “الملايات” الذين مازالن مستمرات في تنظيم جلسات العزاء والقرايات في المنازل بالرغم من خطر تفشي كورونا.

وكانت دائرة صحة كربلاء قد اعلنت يوم أمس الثلاثاء  تسجيل أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا المُستجد في المحافظة، ليرتفع عدد الإصابات إلى 20.

وقال مدير إعلام الدائرة سليم كاظم في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، إنه “تم تسجيل أربع إصابات جديدة  بالفيروس الوبائي، وجميعهم من الذكور وبصحة الدورة مُستقرة”.

وأوضح أن “الأول بعمر ( 46 ) عاماً من سكنة منطقة البهادلية، ومُلامساً للمُتوفي بعمر ( 38 ) عاماً ، والذي أُعلن عن وفاته في بيان سابق من يوم أمس الإثنين، والإصابة الثانية لمُصاب بعمر ( 62 ) ويسكن حي التحدي، وعائد من سوريا، والأصابة الثالثة لمُواطن بعمر ( 38 ) عاماً من أهالي منطقة فريحة، أما الإصابة الرابعة فقد كانت لمُواطن يبلغ من العمر ( 45 ) عاماً من سكنة حي المعملجي”.

 

وتابع كاظم، إنه “تم إتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية والوقائية حول التعامل الصحي مع المُلامسين لهم من عوائلهم من خلال إجراءات الحجر والإستضافة الطبية في إحدى الأماكن المُخصَصة لذلك”.

 

ولفت الى أنه “بعد تسجيل الإصابات الجديدة ، فإن إجمالي الإصابات المُسجَلة في المُحافظة, إرتفع الى ( 20) حالة، تماثلت ( 3 ) منها للشفاء تدريجياً، وخرجت مُتحسنة وبوضع صحي جيد، والحالات الـ ( 13 ) المُتبقية، بضمنها الحالات الجديدة، يخضعون لرقابة وعناية صحية مُشددة، وبإشراف ملاك طبي مُتخصص ، وحسب اللوائح الصحية العالمية، في حين فارق الحياة ( 4 ) مُصابين ( رجلين وإمرأتين) من المجموع الكُلي للحالات، وتراوحت أعمارهم بين ( 70  –  38 ) عاماً”.

 

 

بعد تسجيل 13 إصابة جديدة.. محافظ النجف “غاضب”: المصابون قادمون من هذه الدول.. أقبل أياديكم إلزموا منازلكم!