محكمة السليمانية تصدر بياناً بشأن اعتقال “شاسوار عبد الواحد”

بغداد: يس عراق
اصدرت محكمة السليمانية، الاحد، بياناً بشأن اعتقال رئيس حراك الجيل الجديد “شاسوار عبد الواحد”، مؤكدة أن اعتقاله لاصلة له بمنصبه.
وقالت المحكمة انه جرت مشادة بين المواطن شاسوار عبدالواحد وعدد من موظفي الاسايش في مطار السليمانية، وبعدها اشتكى اثنين من موظفي الاسايش ضد المدعو، على انهما اهينا وتم شتمهما في اثناء الدوام الرسمي لهما”.
وأضافت أنه “بعد ذلك قدم مواطن اخر مدني يعمل في شركة اهلية في مجال الخطوط الجوية شكوى اخرى ضد المدعو شاسوار بتهمة السب والشتم عليه”، موضحة أنه “بعد تبليغ شاسوار في الشهر الخامس للعام ٢٠١٨ للحضور الى المحكمة الا انه لم يحضر، لذا اصدرت المحكمة ووفق القانون قرار اعتقاله”.
ولفتت المحكمة الى أن “هذا جزء من المعلومات حول القضية التي جعلوا منها ملفا اعلاميا لتشويه الحقائق امام الرأي العام”، مشيرة الى أن “قرار اعتقال المواطن شاسوار عبدالواحد لا علاقة له بمنصبه كرئيس حزب سياسي وانما بسبب شكويين دونتا ضده وبعد عدم حضوره تم اعتقاله”.
وتابعت أنه “في ملف شكوى موظفي اسايش المطار وفق المادة ٢٢٩ من قانون العقوبات العراقي، المتهم افرج عنه بالكفالة ولكن في قضية شكوى موظف الشركة الاهلية و وفق المادة ٤٣٤ من قانون العقوبات العراقي تم حبس المتهم مؤقتا”.
يشار إلى إن السلطات في السليمانية إعتقلت رئيس حراك الجيل الجديد “شاسوار عبدالواحد”، في وقت سابق من اليوم الأحد، وذلك بعد مثوله أمام محكمة السليمانية بتهمة الهجوم على موظفي الدولة.