محلتان عراقيتان على موعد مع تعداد سكاني “مصغر” بواسط الانظمة اللوحية.. والتعداد العام “مجهول المصير”

يس عراق: بغداد

كشفت وزارة التخطيط عن قرب اطلاق تجربة مصغرة للتعداد السكاني في محلتين لم يتم تحديدهما بعد وباستخدام الانظمة الالكترونية، فيما بينت ان الرؤية بشأن اجراء التعداد السكاني العام مازالت غير واضحة.

وقال مدير الادارة التنفيذية للتعداد العام للسكان والمساكن سمير خضير هادي للصحيفة الرسمية،  ان “الشهر المقبل سيشهد اجراء التجربة القبلية للتعداد العام للسكان والمساكن لاختبار الانظمة الالكترونية التي اعدت لتلك الفعالية، خاصة استمارة التعداد التي ستثبت على الاجهزة اللوحية وترسل البيانات من خلالها”.

وسيتم اختيار محلتين لاجراء هذه التجربة، التي ستكون شبه مصغرة عن التعداد، بينما يضيف هادي “لم تتم لغاية الان تحديد مكان هاتين المحلتين”.

كما اشار مدير الادارة التنفيذية الى ان “الرؤية ما تزال غير واضحة بشأن اجراء التعداد في هذا العام من عدمه، الا ان الملاكات مستمرة بعملها لحين اتخاذ القرار المناسب”.

لافتا الى ان “تأجيل الانتخابات الى تشرين الاول المقبل لم يكن بصالح التعداد”.

ويتطلب تنفيذ التعداد السكاني هذا العام شراء 150 ألفاً من الأجهزة اللوحية، حيث طلبت وزارة الخطيط تخصيص 130 مليار دينار لإجرائه، لكن مجلس النواب خفض المبلغ إلى 60 ملياراً وهذا غير كاف، وفقا للوزارة.

وأظهر تقرير صادر عن وزارة التخطيط مؤخراً ارتفاع عدد سكان العراق إلى أكثر من 40 مليوناً و150 ألف نسمة، بينما اشار الى ان السكان يزدادون في كل عام بين 850 الفا الى مليون نسمة.