محمد الحلبوسي : العراق ماض باعادة البناء بكل الاحوال … واذا ساعدنا المجتمع الدولي ستكون الطريق اقصر

يس عراق :

قال رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي خلال حضوره ندوة في المعهد الملكي للدراسات الدولية إن بلاده لا ترغب في أن تكون ساحة للصراعات، بل تسعى إلى أن تصبح “نقطة التقاء الجميع”. ودعا الحلبوسي، بريطانيا إلى دعم بلاده، وإسنادها من خلال إعادة الإعمار، ومشاركة شركاتها في هذا المجال .

واجاب رئيس البرلمان خلال ندوة المعهد التي عادة ما يحضرها كبار الشخصيات و المسؤولين الذين يزورون لندن اجاب على عدد من الاسئلة بعد جلسة تقديم استغرقت حوالي ساعة .. و اختتم الحلبوسي في ندوة مصغرة حضرها شخصيات سياسية واكاديمية وسفراء سابقون دوليون برسالة الى المعنيين و المجتمع الدولي بالقول: ”  العراق ماض في اعادة البناء والاستقرار و لاطريق اخر امامه حتى يحود عنه واذا كان المجتمع الدولي راغب بالمساعدة فان الطريق ستكون اقصر , مختتما بالقول : ” لكني اقول لكم ان العراق ماض في كل الاحوال وسينجح حتى اذا ما تاخر ذلك الدعم المنتظر ” .

واجرى الحلبوسي لقاءات مع رئيس البرلمان البريطاني في مقره في ويست منستر , من جانب اخر وخلال لقائه مسؤول ملف الشرق الأوسط، نائب مستشار الأمن الوطني، مستشار رئيس الوزراء البريطاني لشؤون الأمن ومكافحة الإرهاب كريستيان تيرنر شدد الحلبوسي حرص بلاده “على تعزيز علاقاته مع الدول العربية والإقليمية والمجتمع الدولي، وفق مبدأ المصالح المشتركة، واحترام السيادة المتبادل، وعدم التدخل بالشؤون الداخلية” بحسب مكتب رئيس البرلمان العراقي .