مخاوف كورونا تواصل تأثيراتها.. أسعار النفط تغلق على انخفاض

مضخة نفط في صورة من أرشيف رويترز.

يس عراق: بغداد

انخفضت أسعار النفط بإغلاق اليوم السبت متأثرة بمخاوف من استمرار ارتفاع حالات الإصابات بفيروس كورونا في أميركا وأوروبا.

وتراجعت العقود الآجلة للخام برنت 35 سنتا ليغلق عند 42.81 دولار للبرميل، فيما انخفض غرب تكساس المتوسط (WTI) العقود الاجلة للخام 19 سنتات ليغلق عند 40.77 دولار للبرميل.

وأعادت بعض الدول الأوروبية إحياء حظر التجول والإغلاق لمكافحة تصاعد حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد، حيث فرضت بريطانيا قيودًا أكثر صرامة على فيروس كورونا الجديد في لندن يوم أمس الجمعة.

وتؤدي الإجراءات وزيادة الاصابات إلى ضغط على الطلب في اثنتين من أكبر المناطق المستهلكة للوقود في العالم، الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا.

وتشبثت العقود الآجلة للنفط الخام في نيويورك بالقرب من 40 دولارًا للبرميل منذ ايلول وسط حالة من عدم اليقين بشأن تعافي الطلب مع تفشي الفيروس. في غضون ذلك ، يرى منتجو وحلفاؤها في أوبك مخاطر حدوث فائض نفطي العام المقبل إذا ارتفع إنتاج ليبيا واستمر الطلب في الانخفاض.

وتواجه منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها ضغوطًا لتأجيل خططهم لتقليص تخفيضات الإنتاج. بالنظر إلى حالة عدم اليقين بشأن توقعات الطلب على النفط ، فإن المسار الصحيح للعمل هو الانتظار الآن ، كما كتب محللو جي بي مورجان بمن فيهم ناتاشا كانيفا في تقرير. وقال التقرير إن الخطوة لإضافة مليوني برميل أخرى إلى السوق في يناير يمكن تأجيلها بمقدار الربع.

وتكافح أوبك + أيضًا مع عودة غير متوقعة لإنتاج النفط الليبي ، والذي بلغ 500 ألف برميل يوميًا هذا الأسبوع. تتوقع المجموعة أن إمدادات النفط العالمية قد تزيد بمقدار 200 ألف برميل يوميًا العام المقبل إذا تمكنت ليبيا من إنعاش الإمدادات

وتستعد أوبك + لتخفيف تخفيضات الإمدادات الحالية البالغة 7.7 مليون برميل يوميًا بمقدار مليوني برميل يوميًا في يناير.