مختص يوضح سبب “تواضع” أرقام اصابات كورونا في العراق.. ويكشف عن مخاوف في الشتاء القادم

يس عراق: بغداد
اعتبر مدير مستشفى ابن البلدي إن الاجواء العراقية وكفاءة التعامل مع الامراض الانتقالية، ادت إلى المحافظة على ارقام جيدة نسبيا مقارنة بالدول الاخرى في تسجيل اصابات كورونا.

وقال مدير مستشفى ابن البلدي بمدينة الصدر بجانب الرصافة ببغداد، د. طالب التميمي، في تصريحات متلفزة، إن “الوضع في العراق ما زال تحت السيطرة، وأرقام الإصابات بكورونا ضمن حساباتنا وتوقعاتنا، وقادرون على استيعاب اية زيادات بحدود متوقعة لكن ليس معدل إصابات عالي جداً”.

ورأى أن “وضع العراق أفضل من إيران وتركيا قياساً من ما يحصل لديهم من عدد إصابات متزايد يوماً بعد اخر”، لافتا الى أن “العراق من الدول المهتمة جداً بموضوع الامراض الانتقالية، وهذا مكننا من اتخاذ إجراءات وقائية مبكرة جداً مع كورونا، لوجود خبرة واضحة لدى الكوادر الطبية مع هكذا نوع من الامراض”.

وبين أن “أجواء العراق ساعدت على عدم تفشي المرض، وكورونا يقل نشاطه بدرجة حرارة ثلاثين مئوية فما فوق لكنه لا يموت”، مرجحا أن “يستمر خطر كورونا للشتاء المقبل، وربما تظهر نسخة جديدة من كورونا او مرض اخر أكثر خطراً”.