مدارس العراق… كورونا يطرق الابواب بإصابات من “نوع مغاير”

يس عراق – بغداد

سجلت دائرة صحة واسط إصابات بفايروس كورونا ضمن طلبة المدارس بدون اي أعراض مرضية على الطلبة، في اشارة الى نوع مغاير .

وقال مدير عام صحة المحافظة جبار الياسري أن هذه الحالات تم رصدها خلال عملية المسح الميداني العشوائي الذي باشرت به الدائرة, لافتا إلى احتمالية وجود حالات أخرى لم يتم رصدها حاليا لحين وصول فرق المسح الميداني الى المؤسسات التعليمية التي ينتمون إليها.

وجدد الياسري الدعوة إلى مواطني واسط بضرورة الالتزام بالتعليمات الوقائية وارتداء الكمامات والتعقيم وتجنب حالات التزاحم في الأماكن المغلقة, مشيرا إلى التنسيق مع مديرية التربية في المحافظة لاتخاذ الإجراءات المناسبة لإيقاف تسجيل هذه الحالات.

وأعلن وزير الصحة والبيئة العراقي حسن التميمي، امس الاثنين 2 شباط 2021، عن تحديد نهاية الشهر الجاري موعدا لوصول أول وجبة من لقاح فيروس كورونا، محددا في ذات الوقت عدة فئات لإعطائها اللقاح.

وقال التميمي في مؤتمر صحفي، إن “الجهود الحثيثة مع الجهات المعنية وهي منظمة الصحة العالمية الشركات المصنعة للقاح فيروس كورونا ولا سيما الشركات التي اقرتها الهيئة الوطنية لانتقاء الادوية في وزارة الصحة اثمرت عن تحديد نهاية شهر شباط الجاري موعدا لتسليم اللقاحات الى وزارة الصحة العراقية والمباشرة بتسليم اللقاحات الى المراكز الصحية والمستشفيات التعليمية لغرض إعطاء اللقاح الى المواطنين”.

وأضاف أن “الفئات المشمولة كوجبة الاولى هم منتسبو وزارة الصحة ومنتسبي الاجهزة الأمنية بكافة صنوفهم وشبكات الاعلام القنوات الفضائية الاعمار فوق 50 عاما والاشخاص الذين لديهم بعض المضاعفات المرضية”.

وأوضح انه “سيتم تجهيز العراق بمليونين ونصف الى 3 ملايين جرعة كوجبة أولى”، مشددا في ذات الوقت على “الالتزام بتعليمات وزارة الصحة ومنع التجمعات”.

وشهد الموقف الوبائي للعراق خلال الفترات الماضية انخفاضًا نسبيًا بمعدل الاصابات بكورونا قبل ان تعود الاصابات لارتفاع نسبي جزئيًا يقفز الى أكثر من 900 اصابة قبل ايام، الامر الذي دفع الوزارة لاطلاق حملة تعقيم وتعفير يما تتخللها حملات لاجراء مسحات عشوائية، الامر الذي من الممكن ان يظهر ارتفاع الاصابات.