مدرسون ومعلمون على موعد مع أخذ أدوار ومهام “طبية” في المدارس العراقية

يس عراق: بغداد

كشفت وزارة التربية، الجمعة، عن آلية التنسيق بين المدارس والمراكز الصحية، باستخدام مدرسي العلوم والاحياء.

 

وقال المتحدث باسم وزارة التربية حيدر فاروق في تصريح صحفي، إن “آلية تتضمن اختيار مدرس أو معلم ارتباط بين كل مدرسة والمركز الصحي المرتبط بها”، مشيراً إلى أن “الآلية تتضمن أيضاً اختيار مدرس الأحياء في المدارس الثانوية، ومدرس العلوم في المدارس الابتدائية، وهما مدربان في وزارة الصحة على رصد الأعراض الأولية للإصابة بفيروس كورونا”.

 

وأضاف فاروق، أن “مدرس الارتباط، يقوم برصد حالات الإصابة، والاتصال بالمركز الصحي المرتبط بالمدرسة حسب الرقعة الجغرافية”، مبيناً أنه “في حال رصد إصابة أحد الطلاب يجرى حجره، وإبلاغ أولياء الأمور بحالة الطالب صاحب الأعراض، مع إحالة الحالة المشكوك فيها إلى المركز الصحي لإجراء الفحوصات، وهم يقيمون الوضع الصحي للمدرسة”.

 

وبشأن التقديم على الدراسة الخارجية، أوضح فاروق، “حتى الآن لم تعلن الوزارة ضوابط التقديم”، مشيراً إلى أنه “يجب مراقبة العام الدراسي الطبيعي ثم الإعلان عن بدء التقديم على الدراسة الخارجية وضوابطها”.

 

وبين أنه “سيتم الإعلان عن فتح باب القبول لهذه الدراسة خلال الشهر الجاري أو المقبل حسب المعطيات”.