مدونة حسين تقريبا.. كذب السلطة لثلاثة شهور

كتب: حسين تقريبا

إذا ما تقرا هذا المنشور للأخير

ما يصير تقراه..

ما يصير تقرا هذا المنشور

اذا ما تقراه للأخير

اليوم بان كذب السلطة لثلاثة شهور متتالية.. اليوم انكشفت عورة الأحزاب وفضائياتهم وزيف ادعائها.. لثلاثة أشهر تقتل السلطة المواطنين الذين يرفعون “العلم العراقي”.. كلما اقتربوا من حواجز الجسر باتجاه الخضراء..

ولأن العلم المرفوع اليوم هو علم الفصائل.. فيا سبحان الله العظيم.. الطريق سالك ومُعبّد بالورود.. ويحرقون السفارات دون أن يتم اتهامهم بعصابات “الجوكر” من قناة العهد والانوار وبقية الشلّة ههههه..

ها؟

صارلكم ٣ أشهر.. عصابات الجوكر تحرق

صارلكم ٣ أشهر ما خليتوا شي ما شوهتوا المتظاهرين بيه!

يلا خل نشوف لسانكم.. يلا راوونا اتهاماتكم وكذبكم..

يلا راوونا تشويهكم واستنكاراتكم الي شوهتوا بيها المتظاهرين السلميين..

شوف هذا الفرق.. بيننا أحنة الشعب.. الناس

وبينكم أنتم الاعلام المتحزب واعلام وأتباع السلطة

– أحنة ندفع أكثر من ٥٠٠ شهيد.. أكثر من ٢٧ ألف جريح بدون أن يعبر مواطن واحد الجسر.. وأحنة سلميين

أنتم تنفتحلكم الأبواب.. تفوتون لابسين “عسكري”.. تحرگون وتكسرون..

– أنتم تتهمون المتظاهرين بعصابات الجوكر، وابناء البعث والرفيقات.. وتلقون عليهم أشكال الاتهامات والتشويه..

أحنة صادقين ونسميكم بأسمائكم..

– أنتم هسة فنكم ترفعون هتاف واحد ضد ايران الي تصرف عليكم علنًا.

أحنة البارحة المتظاهرين بالتحرير حرگوا علم اسرائيل وامريكا بعد هتافهم ضد ايران!.. لأن الشباب من ١ تشرين ليوم يريدون وطن ورافضين كل التدخلات

– أنتم الي يحرگ السفارة الايرانية تسووه ارهابي وتبررون قتله بفضائياتكم!.. واليحرگ الأمريكية تهوسوله..

أما أحنة عدنا حرق السفارة الايرانية والامريكية نفس الشي.. وما نقبل ونرفض أن يتم الاعتداء بالرصاص الحيّ على الي حرگوا السفارة الأمريكية اليوم.. لأن موقفنا واضح ومحدد وثابت وصادق: الحرق لا يبرر المواجهة بالرصاص الحيّ والقتل.

(اذا ما قريت الفقرة الفاتت زين لازم ترجع تقراها)

(الفقرة الفاتت اذا ما قريتها زين لازم ترجع تقراها)

(اذا الفقرة الفاتت ما قريتها زين لازم ترجع تقراها)

شفتوا الفرق بيننا وبينكم؟

هسة عرفتوا ليش ما تگدرون للمتظاهرين السلميين الحقيقين؟

لأن ببساطة: قضيتهم صادقة

ويريدون وطن حقيقي

عكسكم أنتم.. الي همكم الأول ادارة صراع بالنيابة رفضه السيد السيستاني البارحة بالبيان!

وچنت أتمنى أشوف بهاي التظاهرات أعداد الاعلام العراقية المرفوعة أكثر من أعلام الفصائل أو عالأقل بگدها.. حتى أصدگ انو همها سيادة الوطن وعلم الوطن..

وبس.