مدونون يوثقون ما حصل أمس في ساحة التحرير.. والداخلية تشير إلى “طرف آخر”!

يس عراق: بغداد

بعد يوم دامٍ أدت فيه الاشتباكات بين القوات الأمنية والمتظاهرين ساحة الطيران ضمن مقتربات ساحة التحرير إلى مقتل وجرح 13 شخصاً على الأقل، عادت الاشتباكات مجدداً في اليوم التالي بعد اقتحام قوات الشغب لساحة الاعتصام.

يأتي ذلك بعد ساعات من خطاب لرئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي قال فيه إنه لم يوجه باستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين.

وتحدث الكاظمي عن لجنة لتقصي الحقائق ستقدم نتائج تحقيقها في حادثة أول أمس خلال 72 ساعة.

من جانبهم، اتهم متظاهرون القوات الأمنية باستخدام العنف المفرط ضدهم.

وتناول مدونون مقاطع فيديو تُظهر مناشدات لمتظاهرين ساحة التحرير مع زيادة الجرحى.

وقال آخرون إن أحزاباً تتدخل في المشهد لخلق صِدام بين القوات الأمنية والمتظاهرين.

وشكى العديد من المتظاهرين عدم وجود مسعفين وقلة المستلزمات الطبية بسبب منعهم رفقة الإسعافات من الدخول إلى ساحة التحرير.

وأصدرت وزارة الداخلية بياناً صباح اليوم تشير فيه استناداً على نتائج التحقيق الأولية إلى “مجموعة إجرامية خطرة في ساحة التحرير تسعى لصنع الفوضى عبر ضرب المتظاهرين من الداخل وافتعال الصدامات”.

وجددت الداخلية تأكيدها على تويجهات القائد العام بعدم استخدام الرصاص الحي مع المتظاهرين لأي سبب كان وتحدثت عن توجيهات مشددة بهذا الشأن”.