مديرية الدفاع المدني تقدم تفسيرًا لتكرار الحرائق في الأسواق “حصرًا”.. مفتعلة أم عرضية؟

يس عراق: بغداد

فسرت مديرية الدفاع المدني، سبب حدوث الحرائق وتكرارها في الاسواق والمجمعات التجارية، فيما تطرقت إلى امكانية ان تكون هذه الحرائق مفتعلة او عرضية.

 

وقال مدير الدفاع المدني كاظم سلمان بوهان، في تصريح صحفي، إنه “لا ينفي فرضية العمد في بعض الحوادث بشكل عام لكنه لا يميل الى هذه الفرضية في الحرائق التي حصلت بالأسواق مؤخراً”، موضحاً أن “هذه الحرائق حصلت في وقت الصباح سواء في حريق سوق الكرادة أو حريق سوق حي العامل وجميع أصحاب المحال هم متواجدون ومن غير المعقول أن تقوم جهة بحرق الأسواق أمام الناس وبشكل واضح وأنه لو كانت هذه الحرائق مفتعلة لكان حدوثها تم في وقت متأخر من الليل ،وليس على مرأى ومسمع الجميع”.

 

وأضاف أن “معظم الأسواق التي تنتشر في بغداد وفي المحافظات مصنعة من مادة (السندويج بنل) أو (الجينكو) ومبنية بطريقة عشوائية وغير نظامية، وهذه المواد التي صنعت منها الأسواق قابلة للاشتعال بشكل سريع”، مشيراً الى أن “أغلب هذه الحرائق تكون أما بتماس كهربائي أو بقصور من أصحاب المحال واستخفافهم بخطورة تلك المواد وقابليتها للاشتعال السريع”.

 

وأكد بوهان أن “حوادث الحرائق التي حصلت العام الماضي بلغت ما يقارب 30 ألف حريق وأن دراسة احصائية بينت أن 41 % منها بسبب التماس الكهربائي، إضافة الى الإهمال وعدم مراعاة شروط السلامة والأمان والاستخدامات الواسعة للبناء العشوائي و(السندويج بنل) و(الجينكو) والتخزين غير الأصولي وغير النظامي”.

 

ولفت الى  ان “فرق الدفاع المدني لديها جولات ميدانية بالعشرات والمئات ولديها كشوفات بالآلاف، وحذرت والتقت أصحاب هذه المحال والبنايات والمخازن وإحالتهم الى القضاء وستتم محاسبتهم، لكن هناك اصراراً على المخالفة لأن هذه المواد زهيدة ورخيصة الثمن فيلجؤون إليها”.

 

حريق في حي العامل

وتمكنت فرق مديرية الدفاع المدني في جانب بغداد الكرخ من السيطرة واخماد حادث حريق كبير اندلع صباح هذا اليوم الجمعة داخل سوق حي العامل الشعبي جنوب بغداد.

وقال بيان للمديرية نشر على موقعها الرسمي، ان فرق الدفاع المدني طوقت وعزلت الحريق الذي اندلاع داخل 30 محل تجاري تجاوز مشيد من الواح السندويج بنل سريع الاشتعال.

واضاف ان فرق الدفاع المدني تمكنت من انقاذ 360 محل تحاري اخر مجاور لموقع الحادث ومنعت امتداد النيران إلى الدور السكنية القريبة من السوق .

واوضح ان فرق اسعاف الدفاع المدني نفذت عمليات الانعاش الرؤي للمصابين بحالات اختناق نتيجة استنشاق نواتج الحريق من المواطنين قبل تامين نقلهم الى المستشفى القريب لتلقى العلاج فيها.

واشار الى عدم تسجيل خسائر بشرية مع تحجيم اضرارها المادية وعلى اثر ذلك طلب الدفاع المدني بفتح تحقيق في مركز الشرطة المسؤول عن الرقعة الجغرافية بالاعتماد على تقرير خبير الادلة الجنائية لمعرفة اسباب اندلاع الحريق وفقا للبيان.

 

 

وقبل ايام، اندلع حريق كبير، الثلاثاء، في مخازن للادوات الاحتياطية للسيارات وسط العاصمة بغداد.
وقال مراسلنا، ان”حريقا كبيرا اندلع داخل مخازن للادوات الاحتياطية للسيارات في شارع ستة بمنطقة العلاوي وسط بغداد”.
واضاف، ان”فرق الدفاع المدني وصلت الى مكان الحريق، لاخماده”، مشيرا الى”تضرر عدة محلات”.