مدير اعلام الحشد “متذمر” من تعرض الشرطة الاتحادية لـ”عقوبات”.. هل للموضوع علاقة باقالة قائد الفرقة الاولى على خلفية اغتيال الهاشمي؟

يس عراق: بغداد

كتب مدير اعلام هيئة الحشد الشعبي مهند العقابي، اليوم الخميس، تغريدة تشيد بالشرطة الاتحادية، فيما أظهر تذمرًا مما وصفه بأن “المسؤولين مشتغليهم عقوبات”، وذلك بالتزامن مع اعفاء قائد الفرقة الاولى للشرطة الاتحادية العميد الركن محمد قاسم فهد والمسؤول عن قاطع الرصافة، على خلفية اغتيال الخبير الامني هشام الهاشمي.

وقال العقابي في تغريدة رصدتها “يس عراق”، إنه “اعتقد اكثر جهة تعبت بسبب  كورونا هي  الشرطة الاتحادية، انذارات بالجملة واجبات اضافية ،اغلب السيطرات لهم، وفوك الضيم الناس تذمر عليهم وتسمعهم الوان واشكال ، والمسؤولين مشتغليهم عقوبات “ولا جزاء ولا شكورا ” تحية حب لرفاقنا الابطال في سوح القتال ضد الاهاب”.

 

الغريب ان العقابي، كان قد نشر في وقت سابق تغريدة “متذمرة” من الاجراءات الامنية المتخذة في الشوارع، قبل ان يعود لينشر التغريدة الاخيرة منتقدًا “تذمر المواطنين” من اجراءات الشرطة الاتحادية.

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي قد وجه باعفاء العميد الركن محمد قاسم من منصبه واحالته للتحقيق، للوقوف على حيثيات الاغتيالات الاخيرة وضعف الاداء الامني، وذلك بعد حادثة اغتيال الخبير الامني هشام الهاشمي.

وتداولت وسائل اعلام محلية ومواقع التواصل الاجتماعي فضلا عن مجاميع اعلامية خاصة، انباءً عن “التراجع” عن قرار اعفاء العميد الركن من منصبه واحالته للتحقيق، فيما لم يصدر اي رد من الجهات الحكومية حول الموضوع، ولم يتسن لـ”يس عراق” التأكد من صحة الانباء المتداولة.