مدير العمليات العسكرية السابق يكشف عن دمج سواق وعمال خدمة بصفوف ضباط الجيش أيام بريمر-بالفيديو

يس عراق-بغداد

تداولت عدد من مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً من لقاء متلفز سابق للمدير السابق لمركز العمليات المشتركة اللواء غازي خضر عزيزة، تحدث فيه عن تفاصيل لعملية “دمج” بعض العناصر الحزبية في صفوف الجيش العراقي، في السنوات التي تلت الغزو الأميركي للبلاد.

وقال عزيزة في لقاء مع قناة “روسيا اليوم” إن بعض الذين حملوا رتباً في الجيش العراقي الجديد كانوا سواقاً وموظفي خدمة في بعض الدوائر، وتمت هذه العملية بشكل واسع، وسط صمت من سلطة الحاكم المدني الأميركي آنذاك بول بريمر.

وأضاف عزيزة الذي شغل أيضاً منصب مستشار وزير الداخلية في وقت سابق؛ إن بعض هؤلاء “الدمج” كانوا يحضرون اجتماعات القادة لإعداد الخطط العسكرية، رغم أنهم كانوا يفتقدون إلى أدنى صلة بالعلوم أو الخبرة العسكرية، على حد قوله.