مدينة عراقية على اعتاب “الانفصال الكهربائي” والارتباط بمنظومة كردستان: ستحل 90% من مشاكل الكهرباء

يس عراق: بغداد

تسعى مدينة عراقية ضمن محافظة ديالى والتي تسكنها غالبية كردية، إلى الانفصال الكهربائي عن الحكومة المركزية والارتباط بكهرباء الاقليم.

وتعاني مدينة خانقين من مشاكل كبيرة في تجهيز الطاقة الكهربائية خصوصا وانها مرتبطة ضمن المنظومة الوطنية في ديالى التي تشهد استهدافات متكررة لابراج نقل الطاقة والعمليات الارهابية.

وقال مدير الثقافة والفنون في خانقين عباس الاركوازي في تصريح لوسائل اعلام كردية، إن “من أبرز مطالب وحلول معالجة الكهرباء تزويد خانقين بالكهرباء من قبل حكومة الاقليم عبر وحدة كرميان وهو حل جذري ونهائي او حلول تعالج 90% من مشكلة كهرباء خانقين ويوفر 22 ساعة تجهيز بالكهرباء على اقل تقدير.”

 

وبين الاركوازي ان “ادارة خانقين ردت على مطالب الربط مع كوردستان “ليس من صلاحية ادارة خانقين مخاطبة حكومة الاقليم بل مخاطبة حكومة ديالى فقط وان طلب تجهيز خانقين بالكهرباء من كوردستان يعود لتنسيق سيادي بين وزارة الكهرباء الاتحادية وحكومة الاقليم”.

 

واكد الاركوازي ان حكومة الاقليم لا تمانع بتجهيز خانقين بالكهرباء الا ان الامر يتطلب تنسيقا وتحركا رسميا من ديالى ووزارة الكهرباء الاتحادية، مشيرا الى ان حكومة الاقليم تنفذ خطة فاعلة وناجعة بتجهيز المواطنين بالكهرباء وفق حصص مقررة لا يمكن تجاوزها ما يضمن استمرارية التيار الكهربائي دون مشاكل.

 

واضاف” حكومة الاقليم اعربت في وقت سابق عن استعدادها لتجهيز محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين بالكهرباء شريطة تأمين الوقود للمحطات من قبل الحكومة الاتحادية وتحمل كلف الانتاج .”

 

وعلى خلفية تردي التيار الكهربائي وازمة الاحتجاجات التي شهدها قضاء خانقين ومناطق ديالى، طالب مختصون ومسؤولون بالتنسيق مع حكومة اقليم كوردستان لمعالجة جانب كبير من ازمة الكهرباء بعد تردي الخط الايراني وانقطاعاته المستمرة لاسباب فنية ومالية.