مرصد صحفي يطالب عبد المهدي بالاعتذار لوسائل الاعلام التي تم الاعتداء عليها في بغداد

بفداد: يس عراق

طالب المرصد العراقي للحريات الصحفية في نقابة الصحفيين العراقيين، الجمعة، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي بالاعتذار لوسائل الاعلام التي تم الاعتداء عليها في بغداد، مشيرة الى ضرورة تعويضها عن الاضرار التي لحقت بها.

وذكر بيان للمرصد، تلقت “يس عراق” نسخة منه، ان ‘عبد المهدي مطالب بتقديم إعتذار رسمي لوسائل الإعلام التي تعرضت لإنتهاكات صارخة خلال موجة التظاهرات الأخيرة، وتعويضها عن الأضرار المادية التي لحقت بها، وإجراء تحقيق شفاف لمعرفة الجهات التي نفذت تلك الإعتداءات’.

وكانت قناة دجلة قد تعرضت لتخريب مبناها في بغداد بالحرق والاعتداء على موظفيها من قبل مجموعة مسلحين ملثمين.

فيما تم إحراق تلفزيون الأهوار في الناصرية، بينما هددت كوادر إدارة قناة nrt ، وجرى إعتقال صحفيين لفترات زمنية، بالاضافة الى قتل هشام فارس الأعظمي بسلاح قناص في ساحة الطيران، الأمر الذي يشكل خطورة بالغة على حرية الصحافة والتعبير، وهي رسالة صريحة لوسائل الإعلام لتكون بعيدة عن المهنية وأن لاتمارس دورها في تغطية الأحداث حيث ظهر الموقف الحكومي سلبيا وصادما من الإنتهاكات الأخيرة التي يمكن أن تتكرر في أي موجة إحتجاجات مقبلة.