مركز دراسات الفلك لمكتب السيستاني يسهب في شرح إمكانية رؤية الهلال وينتظر تحليل تقارير الرصد.. إمكانية “العيد الموحد” مازالت قائمة!

يس عراق: بغداد

اعتبرت لجنة الاستهلال في مركز البحوث والدراسات الفلكية التابع لمكتب المرجع الديني علي السيستاني، إن امكانية رؤية الهلال يوم السبت في الشرق الأوسط وبعض مناطق اوروبا ستكون ممكنة بالعين المسلحة، مؤكدة صعوبة رؤيته بالعين المجردة، إلا أن المكتب لم يجزم بعدم إمكانية الرؤية بالعين المجردة مشيرًا إلى تحليل بيانات الرصد قبل اطلاق الحكم النهائي، ما يجعل الأمر مرشحًا بأن يكون العيد “موحدًا”.

وذكرت في بيان، أن “رؤية هلال شهر شوال – وفقاً للحسابات العلمية في مركز البحوث والدراسات الفلكية – ستكون ممكنة بالعين المجردة في جميع أنحاء العالم عند غروب شمس يوم الأحد 24/05/2020”.

واضافت: “كما أن الحسابات العلمية ليوم السبت 29 شهر رمضان 1441 – ولـ (60) مدينة – ابتداءً من مدينة سدني في شرق استراليا وحتى مدينة وايت هورس في غرب كندا – تكشف عن صعوبة رؤيته في كل من الشرق الأوسط و أوروبا”.

وأردفت: “أما المناطق المركزية للقارة الافريقية فظروف الرصد فيها أفضل من الشرق الأوسط، والمناطق الغربية للقارة الافريقية هي الأفضل من باقي المناطق المحيطة بها”.

وأكملت، أن “أفضل مناطق العالم لرؤية الهلال في يوم السبت هي المناطق المركزية للقارة الامريكية”.

واشارت الى أن “هذا كله يعتمد على توفر الأنواء الجوية المناسبة والخبرة الكافية في رصد الهلال في كل تلك المناطق المذكورة”.

ونبهت على أن “بعض الفرق من ذوي الاختصاص والخبرة الميدانية والمهتمة برصد الهلال ترى إمكان رؤية الهلال بالعين المسلحة عند غروب شمس يوم السبت في أكثر مناطق الشرق الأوسط وبعض مناطق القارة الاوروبية”.

وتابعت: “نحن بدورنا سنتصدى لاستلام وتحليل تقارير الرصد، ثم تسليمها الى الجهات الشرعية المعنية بذلك؛ لأن تحديد بداية الأشهر القمرية لا يعتمد على محض الحسابات العلمية وإنما يعتمد على الثبوت الشرعي لرؤية الهلال”.

 

 

وفي وقت سابق، قال مكتب السيستاني، إنه يتوقع أن يكون هلال شهر شوال مساء يوم الأحد (30/رمضان/1441هـ) الموافق (24/ايار/2020م) في افق مدينة النجف الاشرف عند غروب الشمس في الساعة (6:58)، وأنه في هذه الحالة يتوقع ان يُرى الهلال مرتفعاً واضحاً جداً.

وتابع: “كما يتوقع ان يكون الهلال في الليلة الماضية (السبت) في أفق مدينة النجف الأشرف عند غروب الشمس في الساعة (6:59)، مبينا انه “في هذه الحالة يتوقع الخبراء ان يُرى الهلال بالعين المجردة في حالة صفاء الجو تماماً”.

وورد في مقدمة الكراس “أنّ هذه الحسابات لا تمثل رأي المرجعية الدينية، بل هي مجرد توقعات فلكية، لأنّ بداية الشهور القمرية تعتمد على ثبوت رؤية الهلال شرعاً، لذا نأمل من المؤمنين كافة رصد أهلة الشهور وفقاً للبيانات المذكورة في هذا الكراس وإعلامنا بالرؤية إن أمكن ذلك، وأن لا ينسونا من صالح الدعوات”.

 

 

 

 

مراكز الفلك

وكانت مراكز الفلك المختلفة قد اكدت في وقت سابق، استحالة رؤية الهلال في يوم الجمعة، إلا انها اكدت امكانية رؤية الهلال بالعين المسلحة يوم السبت، فضلا عن العين المجردة ببعض مناطق الدول العربية لكن ليس بسهولة.

 

وبينت المراكز أن رؤية الهلال مستحيلة يوم الجمعة من جميع دول العالم الإسلامي بسبب غروب القمر قبل الشمس، وبسبب حدوث الاقتران (تولد الهلال) بعد غروب الشمس، وعليه ستكمل هذه الدول عدة رمضان 30 يوما ويكون يوم العيد فيها يوم الأحد 24 ايار.

 

وأضافت أن “رؤية الهلال يوم السبت من شرق العالم الإسلامي ممكنة باستخدام التلسكوب فقط، في حين أن رؤية الهلال ممكنة بالعين المجردة بصعوبة من جميع دول العالم العربي ودول أفريقيا وجنوب أوروبا وكندا، ورؤية الهلال يوم السبت ممكنة بالعين المجردة بسهولة من الولايات المتحدة وأميركا الوسطى وشمال أميركا الجنوبية”.

 

وعليه من المتوقع أن يكون العيد في معظم هذه الدول يوم الأحد 24 ايار أيضا، في حين أنه قد يكون يوم الاثنين 25 ايار في بعضها مثل باكستان وبروناي نظرا لعدم إمكانية رؤية الهلال يوم السبت من هذه المناطق بالعين المجردة، حسب مركز الفلك الدولي.