رسالة واشنطن إلى الحكومة العراقية وتعاملها مع المتظاهرين ودور المرجعية في العراق

يس عراق: بغداد

أصدرت سفارة الولايات المتحدة الامريكية في بغداد، الأربعاء، بياناً بشأن زيارة مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر الى بغداد.

وذكر مكتب المتحدث الرسمي للسفارة في بيان تلقته “يس عراق”، أن “مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، أجرى زيارة إلى بغداد في 18 شباط لبحث العلاقات بين الولايات المتحدة والعراق”.

وأضاف البيان، أن “شينكر وفي معرض لقاءاته مع كل من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ورئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، سلّط مساعد وزير الخارجية الضوء على أهمية العلاقة بين الولايات المتحدة والعراق والتعاون المستمر لدعم عراقٍ مزدهر ومستقر وديمقراطي”.

وبحسب البيان “ندد مساعد وزير الخارجية شينكر بالهجمات المستمرة ضد المتظاهرين السلميين الذين يمارسون حقهم الديمقراطي في حرية التعبير، بما في ذلك مطالباتهم بالإصلاح السياسي والاقتصادي”.

ودعا شينكر “الحكومة العراقية إلى وضع حد لهذه الممارسات الإجرامية وتقديم الجناة إلى العدالة”، معرباً “عن دعمه للحق الديمقراطي الأساسي للمواطنين العراقيين في حرية التجمع السلمي والتعبير”.

وأكد “احترام الولايات المتحدة للدور المُهم والدائم الذي تؤديه المرجعية في العراق”.

وشدد مساعد وزير الخارجية على “شراكة الولايات المتحدة القوية مع قوات الأمن العراقية التي تصون وتُعزز سيادة العراق وتساعد في تحقيق هدفنا المُشترك ألا وهو هزيمة المنظمات الإرهابية المُتطرفة مثل داعش”.