مسؤول إيراني يكشف ما كان يعمل عليه قاسم سليماني في ساعاته الأخيرة

يس عراق: متابعة

اعتبر أمين مجمّع تشخيص مصلحة النظام في إيران، محسن رضائي،  أن “منهج قاسم سليماني” يمكنه المساعدة بإرساء نظام عالمي جديد”.

واعتبر رضائي، خلال كلمته في ملتقى الخطوة الثانية للثورة، “منهج الشهيد سليماني صانع للإنسان وعملاني وجهادي، ويسعى للعمل بالمسؤولية الإلهية وإنتاج الفكر والاستراتيجية، وذلك حسب وكالة “فارس” الإيرانية.

وأكد على ضرورة أن “يكون حكم الولي في تحديد المسؤولية وكيفية العمل بها في مقدمة الأمور”، مضيفا أنه “ينبغي علينا أن نعلم ما هي مسؤوليتنا حينما يقوم داعش بأخذ سكان قرية رهائن ويضع السكين على رقاب الأبرياء”.

 

كما أكد أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام على ضرورة “التمتع بالعقل الجمعي في مسار أداء المسؤولية”، قائلا: “لقد كنا نبحث لساعات طويلة للوصول إلى العقل الجمعي بشأن سوريا والعراق ولبنان وجميع الحروب، وفي الواقع فإن الشهيد قاسم سليماني كان يعمل حتى الساعات الأخيرة من حياته وفق العقل الجمعي لمعرفة الواجب وكيفية العمل به بصورة أفضل”.

 

وأضاف رضائي أن “إنسان اليوم بحاجة إلى نظام جديد وأن منهج الإمام وقائد الثورة والشهيد سليماني تحمل تعاليم جيدة لبناء هذا النظام”، قائلا: إن “منهج الشهيد سليماني يمكنه المساعدة بإرساء نظام عالمي جديد لأنه يعد رمز الفكر والكلمة الطيبة”.