مسؤول اميركي يوجه رسالة قاسية لعبد المهدي من داخل بغداد: لا نقبل بتدخل اجنبي “خبيث”

بغداد: يس عراق

انتقد نائب وزير الدفاع الامريكي للسياسة جون رود، ضرب المتظاهرين وقتلهم في العراق، مؤكداً ان بلاده لا تقبل بأي تدخل اجنبي خبيث.

وذكر بيان للسفارة الاميركية في بغداد، أن “نائب الوزير التقى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ووزير الدفاع نجاح الشمري في بغداد، كما التقى في أربيل رئيس وزراء حكومة اقليم كردستان مسرور البارزاني ونائب رئيس الوزراء قوباد الطالباني”.

واضاف البيان، أن “المسؤول الاميركي سلط الضوء على الجهود المستمرة والرامية الى تعزيز الشراكات والتعاون في مجال الدفاع بين الولايات المتحدة والعراق وأهمية العلاقة بين الولايات المتحدة والعراق فضلا عن التعاون الثنائي المستمر دعمًا لعراقٍ موحدٍ وديمقراطي مزدهر”.

وشجب نائب وزير الدفاع قتل واختطاف المتظاهرين والتهديدات التي تطال حرية التعبير ودوامة العنف الدائر، في الوقت الذي شدد فيه على دعم الولايات المتحدة للشعب العراقي الذي يكافح حتى ينعم بلده برفاهٍ لايشوبه فسادٌ وتدخلٌ أجنبي خبيث.