مستشار عبدالمهدي السابق يخاطب المتظاهرين: رشحوا الشخصيات الوطنية لتشكيل حكومة الانتفاضة

خاطب المستشار السابق لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي، ليث شبر، اليوم الجمعة، ثوار العراق بأن لا يوافقون على ترشيح أي شخصية من داخل القوى الحاكمة لمنصب رئاسة الوزراء، مبينا أن هذه القوى لن تنجب إلا حكومة فاسدة.

وقال شبر في تدوينة على موقع فيسبوك، تابعها “يس عراق” أن “على ثوار الانتفاضة ترشيح الشخصيات الوطنية الصادقة والنزيهة والكفؤة لتشكيل حكومة الانتفاضة”.

وأضاف أن “القوى الحاكمة لن تنجب إلا حكومة فاسدة”.

وقال رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، في بيان تلقت “يس عراق” نسخة منه، في وقت سابق اليوم الجمعة، “استمعت بحرص كبير الى خطبة المرجعية الدينية العليا يوم 29/11/2019 وذكرها انه (بالنظر للظروف العصيبة التي يمر بها البلد، وما بدا من عجز واضح في تعامل الجهات المعنية مع مستجدات الشهرين الاخيرين بما يحفظ الحقوق ويحقن الدماء فان مجلس النواب الذي انبثقت منه الحكومة الراهنة مدعو الى ان يعيد النظر في خياراته بهذا الشأن ويتصرف بما تمليه مصلحة العراق والمحافظة على دماء ابنائه، وتفادي انزلاقه الى دوامة العنف والفوضى والخراب)”.

وأضاف: “استجابة لهذه الدعوة وتسهيلاً وتسريعاً لإنجازها بأسرع وقت، سأرفع الى مجلس النواب الموقر الكتاب الرسمي بطلب الاستقالة من رئاسة الحكومة الحالية ليتسنى للمجلس اعادة النظر في خياراته”.

وتتداول وسائل الإعلام المحلية، أخبارًا من هنا وهناك، عن وجود نوايا لدى القوى السياسية عن ترشيح عدد من الشخصيات المشاركة في العملية السياسية لقيادة الحكومة الانتقالية خلال المرحلة المقبلة.