مستشفيات العراق “مهددة” بالتحول إلى “حصون خاوية”.. حراك حاشد أمام وزارة الصحة قد ينتهي برحيل الأطباء

يس عراق: بغداد

تترقب العاصمة بغداد اليوم الأحد، تظاهرة حاشدة أمام وزارة الصحة، للأطباء من مختلف الشرائح مطالبين بتلبية عدة شروط فيما هددوا بـ”هجر المستشفيات” وتعليق الدوام فيها بكل العراق.

 

 

ونشر عدد من الاطباء بيانًا تلقت “يس عراق” نسخة منه، جاء فيه: “يدعوكم اطباء العراق يوم الاحد ٦ /٩ لتغطية تظاهرة الاطباء من امام وزارة الصحة، هذه التظاهرة التي يشارك فيها الاطباء بمختلف الشرائح والتي يتبعها تعليق الدوام في كل المستشفيات العراقية بتاريخ ٨ /٩ لحين تحقيق المطالب”.

 

 

وبحسب البيان فإن “المطالب هي الاسراع بتعيين الاطباء دفعة ٢٠١٩ الذي مضى على تخرجهم سنة ونصف، حيث ندعوا الى الاسراع بتطبيق قرار مجلس الوزراء الذي يستثني الاطباء من الموازنة وذلك لرفد الموسسة الصحية التي تعاني من نقص شديد في عدد الاطباء وهذا النقص انعكس على الخدمات المقدمة للمواطن”.

 

وتضمنت المطالب أيضًا “اطلاق الوثائق بدون قيد او شرط، جعل الاقامة الدورية سنة واحد بدل سنتين، تحويل الاعاشة الى بدل نقدي ثابت”، فضلًا عن “تفعيل قانون حماية الاطباء ولذلك للحد من الهجمة الخطيرة التي يتعرض لها الاطباء اثناء اداء الواجب الوطني.”

وبحسب البيان فإن “التظاهرة ستكون في الساعة العاشرة صباحًا”.

 

 

وتصدر وسم مظاهرة الطبيب 6-9، الترند العراقي في تويتر خلال الساعات الماضية، والذي انطلق لتحشيد اكبر عدد ممكن من الاطباء والمشاركين في التظاهرة امام وزارة الصحة.