مسلسل الحرب بين بكين وواشنطن: قرار صيني يصدم الولايات المتحدة

متابعة يس عراق:

قالت وكالة رويترز، ان الحكومة الأمريكية أتهمت الصين بجعل استئناف الرحلات الجوية بين البلدين “مستحيلاً”، يأتي هذا فيما ردت الولايات المتحدة بأمر أربع شركات طيران صينية تقديم جداول الرحلات الجوية مع الحكومة الأمريكية.

ولم تصل إدارة الرئيس دونالد ترامب إلى حد فرض قيود على شركات الطيران الصينية لكنها قالت إن المحادثات مع الصين فشلت في التوصل إلى اتفاق.

وزارة النقل الأمريكية ، التي تحاول إقناع الصين بالسماح باستئناف خدمة الخطوط الجوية الأمريكية للركاب هناك ، قامت في وقت سابق من هذا الأسبوع بتأخير بعض رحلات الطيران العارض الصينية لفترة وجيزة لعدم امتثالها لمتطلبات الإشعار.

وقالت رويترز انها أطلعت على طلب نشر على موقع حكومي أمريكي، أشارت فيه الإدارة إلى أن خطوط دلتا الجوية والخطوط الجوية المتحدة ترغب في استئناف رحلاتها إلى الصين في يونيو/ آب ، حتى مع استمرار شركات الطيران الصينية في رحلاتها الأمريكية خلال جائحة COVID-19.

وجاء في الأمر أن “على الخطوط الجوية الصينية، شركة الخطوط الجوية الصينية الشرقية، شركة الخطوط الجوية الصينية الجنوبية، شركة طيران هاينان القابضة وشركاتها التابعة، تقديم جداول وتفاصيل الرحلات الأخرى بحلول 27 مايو/ آيار الحالي”، محذرة . حذرت من أنها قد تجد الرحلات الصينية “مخالفة للقانون المعمول به أو بشكل معاكس تؤثر على المصلحة العامة “.

وقالت وزارة النقل في بيان لها، بحسب رويترز، إنها “اعترضت على هذا الوضع للسلطات الصينية، واعترضت مراراً على فشل الصين في السماح لشركات الطيران الأمريكية بممارسة حقوقها بالكامل، وعلى إنكار شركات النقل الأمريكية حقها في التنافس على أساس عادل ومتساو مع الصينيين الناقلين ووصفت الوضع بأنه حرج “.

في 31 يناير/ كانون الثاني، منعت الحكومة الأمريكية دخول معظم المواطنين غير الأمريكيين الذين كانوا في الصين خلال الـ 14 يومًا السابقة، لكنها لم تفرض أي قيود على الرحلات الجوية الصينية، وقررت شركات الطيران الأمريكية الكبرى طواعية وقف جميع رحلات الركاب إلى الصين في فبراير/ آذار.

وانخفض عدد الرحلات الجوية المشتركة الأسبوعية التي تم تشغيلها بين البلدين من قبل شركات الطيران الأمريكية والصينية من 325 في يناير/ كانون الثاني إلى 20، من قبل شركات الطيران الصينية الأربع فقط.