مشاهد “مرعبة” من ذي قار تشبه “القيامة”.. نقص الأوكسجين “يفتك” بالمستشفيات ومرضى الناصرية يموتون “مختنقين”!

يس عراق: بغداد

ضمن سيناريوهات الموت المتنوع، تشهد محافظة ذي قار كارثة تدمى لها القلوب، وهي تزف مواطنيها إلى الموت بالجملة، والسبب: “نقص الاوكسجين”.

ومن أبرز مخاطر فيروس كورونا واسباب وفاة المصابين به، هو العجز عن التنفس، ويكاد يكون الاوكسجين هو الحل الأمثل والوحيد حتى الان لحماية الحالات المتقدمة والخطرة من الموت.

 

واظهرت مقاطع فيديو “صادمة” تظهر مدى الانهيار الواسع والمرعب الذي يدب في مستشفى الحسين في محافظة ذي قار والمخصص لرقود وعلاج المصابين بفيروس كورونا، فيما اظهرت مشاهد تساقط وموت المصابين تدريجيًا بفعل عدم توفر قناني الاوكسجين.

https://twitter.com/naddo_shi/status/1275582471028047876

 

وتأتي هذه المشاهد، بعد اعلان مدير عام دائرة صحة ذي قار عبد الحسين الجابري،  أن دائرته وفرت 20 طن من مادة الاوكسجين السائل مع استمرار عمل المنظومة المركزية بتجهيز جميع طوابق مستشفى الحسين التعليمي، ضمن إجراءات تامين العلاج للمصابين بفايروس كورونا.

وذكر الجابري، ان “الدائرة تقوم بصرف 700 اسطوانة اوكسجين اضافية يوميا للحد من حصول اي نقص في تجهيز الاوكسجين في المستشفى”، مشيرا الى ان “الدائرة تعمل على توفير جميع الخدمات للمصابين”.

الأمر الذي يطرح سؤالًا عن مصير الاوكسجين الذي يتحدث عنه مدير الصحة مقارنة بالمشاهد الواقعية المنقولة من المستشفيات هناك.

فيما تداولت مصادر، أن منظومة الاوكسجين في المستشفى تعطلت، ما منع ملئ الاسطوانات، قبل ان يتبرع شخص باسطوانة، والتي حصل عليها تدافع بين المرضى وتقسيم اوقات بينهم.

ورفع مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، هاشتاك بعنوان “مستشفيات الناصرية بدون اوكسجين”، طالبوا من خلاله بتدخل عاجل لحل الأزمة.

 

https://twitter.com/_md7s/status/1275610610793951232